كيف تُصنف درجات تكيس المبايض؟

كيف تُصنف درجات تكيس المبايض؟

جميعنا سمعنا من قبل عن تكيس المبايض لكن ما هي درجات تكيس المبايض و كيف تُصنف هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ُتصنف درجات تكيس المبايض بالاعتماد على احتمالية الإصابة بالسرطان، قد يكون الأمر مفاجئ للبعض لكن فعلياً يمكن أن تتطور بعض أكياس المبايض لتصبح مسرطنة إلا أن معظم الحالات لا تصل إلى هذه المراحل المتأخرة إذا شُخصت مبكراً.

العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان نتيجة اختلاف درجات تكيس المبايض :

تزداد احتمالية تحول تكيس المبايض إلى خلايا سرطانية بعدة عوامل نذكر منها:

1.تقدم المرأة بالعمر

2.امتلاك المرأة كيس على المبيض على الرغم من دخولها في مرحلة سن اليأس.

تصنيف أكياس المبايض حسب احتمالية تحولها إلى خلايا سرطانية :

تختلف أكياس المبايض في احتمالية تحولها إلى خلايا سرطانية و يمكننا تصنيفها إلى درجات كالآتي :

1.أكياس تمتلك فرص عالية للتحول إلى خلايا سرطانية

تُحدد تلك الأكياس من قِبل الطبيب بعد خضوع المرأة للموجات فوق الصوتية، تكون هذه الفرص عالية لدي المرأة التي تمتلك تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان سواء المبيض أو الثدي أو وجود عامل بروتين CA125.

2.أكياس بفرصة متوسطة للتحول إلى خلايا سرطانية :

في هذه الحالة يطلب الطبيب فحص أمواج فوق صوتية ثاني مع بعض الفحوصات الأخرى، و أهمها فحص مستويات عامل السرطان بروتين CA125 في الدم لتحديد احتمالية تحول هذه الأكياس إلى خلايا سرطانية.

ينصحك طبيب الأسرة بقراءة الفرق بين الكيس والورم على المبيض؟

3.أكياس بفرصة غير معروفة للتحول إلى خلايا سرطانية:

في هذه الحالة يطلب الطبيب من المرأة الخضوع لسلسله من الفحوصات و خاصة فحص الموجات فوق الصوتية لمراقبة الكيس الموجود في المبيض من أجل تحديد الخطوة المستقبلية.

عوامل الخطورة

 درجات تكيس المبايض_ طبيب الأسرة

هناك بعض العوامل التي ترفع من احتمالية تحول أكياس المبايض إلى خلايا سرطانية يمكننا ذكرها كالآتي :

  • وجود سجل مرضي عائلي يشير إلى الإصابة بسرطان المبيض أو الثدي.
  • وجود تاريخ سابق للإصابة بسرطان الثدي أو المعوي.
  • وجود جينات ترفع من خطر الإصابة بسرطان المبيض مثل جين BRCA1 أو BRCA2.
  • وجود كيس في المبيض حجمه أكبر من 5 سنتمتر و شكله غير طبيعي و يوجد فيه مناطق صلبة.
  • وجود أكياس على المبيض.
  • تراكم السوائل في منطقة البطن و الحوض.
  • العلاج ببدائل الهرمونات ما بعد سن اليأس.

يمكنك أيضا من خلال طبيب الأسرة معرفة  الفرق بين الكيس والتكيس في المبايض؟

كيفية تشخيص درجات تكيس المبايض؟

تشخص درجات تكيس المبايض من خلال فحوصات دورية يطلبها الطبيب، بالأضافة إلى الموجات فوق الصوتية أما في حالة الشك في وجود خلايا سرطانية يطلب الطبيب الفحوصات التالية:

1.فحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل

وهو فحص باستخدام الموجات فوق الصوتية عبر فتحة المهبل و يقوم الطبيب بتصوير الأنسجة في المنطقة باستخدام الأمواج فوق الصوتية.

2.فحص بروتين CA125

وهو فحص دم يعمل على قياس مستويات بروتين CA125 و الذي يُفرز من قبل الخلايا السرطانية الموجودة في منطقة المبيض حيث أن وجوده بنسب مرتفعة مؤشر للإصابة بسرطان المبيض.

أيضا يرجح لك طبيب الأسرة قراءة أسباب تكيس المبايض وأبرز الأعراض؟

3.التصوير بالرنين المغناطيسي :

وهو فحص يستخدم أشعة الراديو و المغناطيس من أجل رسم صورة دقيقة حول الأنسجة و الاكياس الموجودة في المبايض.

في الختام قد تعرفنا علي درجات تكيس المبايض وعوامل خطورتها وكذلك التشخيص والعوامل التي قد تسببها ولكن ننصحك عزيزتي المرأة في حالة وجود أي عامل فلا تترددي في الذهاب إلي الطبيب لأن صحتكِ فوق كل شيء.

المصدر

بقلم د/ ريان ناصر

 

د / عبدالله رمضان الكيلاني

My name is Abdullah Ramadan Al-Kilani, a content writer and language editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.