سرطان الرئة و4 طرق للعلاج فما هي؟

سرطان الرئة و4 طرق للعلاج فما هي؟

إن الرئتين في جسمنا عبارة عن عضوين إسفنجيين موقعهم في الصدر، يمتصان الأكسجين عند الشهيق ويطلقان ثاني أكسيد الكربون عند الزفير، وسرطان الرئة هو نوع كباقى أنواع السرطان يبدأ في الرئتين، ويصنف على أنه السبب الرئيسي لوفيات السرطان في جميع أنحاء العالم، حيث يتم تشخيص حوالي 47,000 حالة إصابة كل سنة، ويسبب التدخين معظم سرطانات الرئة، على الرغم من أن سرطان الرئة يمكن أن يحدث أيضاً لدى الأشخاص الذين لم يدخنوا السجائر مطلقاً، ويزداد الخطر مع طول الوقت وعدد السجائر التي يتم تدخينها، ويمكن التقليل من فرص الإصابة بسرطان الرئة بشكل كبير جداً عند الإقلاع عن التدخين. 

يشمل سرطان الرئة نوعين رئيسيين هما

  • سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة:- يحدث هذا النوع غالباً عند المدخنين الشرهين، وهو أقل شيوعاً من سرطان الرئة ذو الخلايا الغير صغيرة، وهو سريع النمو ويبدأ في الشعب الهوائية، ومن الممكن أن ينتقل لأعضاء أخرى. 
  • سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة:- وهو يشمل عدة أنواع من سرطان الرئة، كل نوع يتميز بخلايا سرطانية تنمو وتنتشر بطريقة تختلف عن النوع الآخر، وهو أكثر شيوعاً، حيث يشمل سرطان الخلايا الحرشفية والسرطان الغدي وسرطان الخلايا الكبيرة. 

أسباب سرطان الرئة

سرطان الرئة و4 طرق للعلاج فما هي؟ "طبيب الأسرة _ علاج سرطان الرئة

يعتبر التدخين السبب الرئيسي لسرطان الرئة،حيث أنه مسؤول عن أكثر من 70% من الحالات،  لكن هذا لا يمنع أن هناك أسباب أُخرى للإصابة به مثل:- 

  • التدخين السلبي:- وهو التعرض المتكرر للهواء المليئ بالدخان  من الآخرين، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة 
  • التعرض لغاز الرادون:- وهو غاز مشع طبيعي يأتي من اليورانيوم الموجود في جميع الصخور وفي التربة، ويمكن أن يتواجد في المباني في بعض الأحيان، وعند استنشاقه يمكن أن يؤدي إلى إتلاف الرئتين. 
  • التعرض إلى الهواء الملوث:- وهو التعرض لبعض المواد الكيميائية الموجودة في العديد من المهن والصناعات، مثل الزرنيخ والاسبستوس وأبخرة الفحم والسيليكا والنيكل وغيرها.

ووجود هذه الأسباب لا يحكم بالإطلاق على الإصابة بسرطان الرئة، لكنها أسباب تزيد من فرصة الإصابة به، وفي العادة لا توجد أعراض أو علامات في المراحل المبكرة للإصابة، فالأعراض تتطور بتطور الحالة. 

تشمل الأعراض الرئيسية لسرطان الرئة ما يلي:

  • سعال دائم لا يزول ويزداد سوءًا
  • التهابات مستمرة في الصدر
  • سعال يؤدي إلى خروج دم من الفم
  • ألم شديد في الصدر عند السعال 
  • ضيق تنفس مستمر 
  • تعب جسدي مستمر ونقص في طاقة الجسم
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن الغير مبرر 

تشمل الأعراض الأقل شيوعاً لسرطان الرئة ما يلي:

  • تعجر الأصابع :- تغيرات في شكل الأصابع، مثل أن تصبح أكثر انحناءًا
  • عسر البلع 
  • صوت أجش 
  • تورم في الوجه أو الرقبة
  • ألم مستمر في الصدر يصاحبه ألم في الكتف 

فحوصات وتشخيص سرطان الرئة:

في حال وجود أكثر من ٣ أعراض رئيسية لدى أي شخص، يجب عليه مراجعة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة، حيث أن الطبيب قد يطلب الفحص عن طريق جهاز مقياس التنفس، وهو عبارة عن جهاز يقيس كمية الهواء الذي يدخل ويخرج إلى الرئتين، وقد يطلب فحوصات دم لاستبعاد الأسباب المحتملة لالتهاب الصدر. 

كما ينصحك طبيب الأسرة بقراءة سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

ومن أهم أساليب التشخيص في سرطان الرئة:

  • الأشعة السينية للصدر :- عادة ما يكون التصوير بالأشعة السينية هو أول ما يلجأ إليه أي طبيب، حيث تظهر فيه معظم أورام الرئة في الأشعة السينية ككتلة بيضاء رمادية، ومع ذلك، لا يمكن لهذا التشخيص أن يعطي تشخيصاً نهائياً، لان لا يمكن التمييز بين السرطانات والحالات الأُخرى من خلال الأشعة السينية. 
  • الأشعة المقطعية:- عادة ما يكون التصوير بالأشعة المقطعية هو الخطوة الثانية التي يلجأ إليها الطبيب بعد الأشعة السينية، قبل إجراء الفحص يتم إعطاء المريض حقنة تحتوي على صبغة خاصة تسمى ب وسيط التباين، مما تعمل على إنشاء صورة تفصيلية للأعضاء داخل الجسم، يستغرق الفحص من 10-30 دقيقة وهو غير مؤلم.
  • فحص PET-CT:- يمكن أن يظهر هذا الفحص مكان وجود الخلايا السرطانية النشطة داخل جسم الإنسان، ويساعد في التشخيص واختيار العلاج المناسب، حيث يتم حقن المريض بمادة مشعة ومن ثم تصوير عن طريق ماسح التصوير المقطعي، يستغرق من 30-60 دقيقة.  
  • تنظير القصبات الهوائية:- وهو إجراء يتم من خلاله رؤية مجرى الهواء من الداخل وإزالة عينة صغيرة من الخلايا و أخذ الخزعة، يتم من خلاله تمرير أنبوب رفيع يوجد في نهايته كاميرا من خلال الفم والأنف إلى أسفل الحلق وصولاً إلى الشعب الهوائية، ويستغرق من 30-40 دقيقة.
  • فحص الموجات الفوق صوتية للقصبة (EBUS):- وهو إجراء يجمع بين تنظير القصبات والفحص بالموجات الفوق صوتية، يسمح للطبيب رؤية مجرى الهواء من الداخل، وتحديد موقع الغدد اللمفاوية في وسط الصدر حتى يتمكن الطبيب من أخذ الخزعة، ويستغرق حوالي 90 دقيقة.
  • صور الرنين المغناطيسي للدماغ والعظام 
  • فحص وظائف الرئة لتقييم وضع الرئتين
  • فحص مجهري للبلغم 
  • أخذ عينة من الصدر عن طريق الشفط بواسطة إبرة

طرق علاج سرطان الرئة:

بعد قيام الطبيب بالتشخيص و بتقييم الحالة وتحديد مرحلة السرطان، يقوم بالتخطيط لأفضل علاج ممكن، ومن أهم طرق علاج سرطان الرئة  

العلاج الإشعاعي :

يستخدم العلاج الإشعاعي نبضات من الإشعاع لتدمير الخلايا السرطانية، حيث يتم توجيه حزم الإشعاع إلى الأجزاء المصابة من الجسم، وتوفر عدة حزم عالية الطاقة جرعة أعلى من الإشعاع للورم مع تجنب الأنسجة المصابة قدر الإمكان وعادة ما يستخدم العلاج الإشعاعي كعلاج ملطف عندما يسد السرطان مجرى الهواء أو يسد جزءًا. 

اقرأ أيضا حول سرطان الجلد…وهل يمكن الشفاء منه؟

الآثار الجانبية:

  • ألم في الصدر
  • سعال مستمر قد يؤدي إلى ظهور بلغم مصحوب بدم
  • عسر البلع
  • احمرار ووجع في الجلد يبدو وكأنه حروق الشمس

العلاج الكيميائي:

يستخدم العلاج الكيميائي كطريقة قوية لقتل السرطان والعلاج، ويمكن أن يُعطى قبل الجراحة لتقليص حجم الورم أو بعد الجراحة لمنع عودة السرطان. 

الآثار الجانبية:

  • إعياء
  • قرحة في الفم
  • تساقط الشعر 
  • الشعور بالمرض

العلاج المناعي

يستخدم العلاج المناعي مجموعة من الأدوية التي تحفز وتقوي من جهاز المناعة ليعمل بطريقة قوية لاستهداف وقتل الخلايا السرطانية، ويمكن استخدامه بمفرده أو مع العلاج الكيميائي، يمكن استخدامها كأدوية ويمكن أن يؤخذ خلال أنبوب بلاستيكي يدخل في وريد كبير في الصدر أو في الذراع، يحتاج الأمر حوالي 30-60 دقيقة لتلقي الجرعة، ويحتاج المريض إلى جرعة كل أسبوعين إلى 4 أسابيع. 

الآثار الجانبية:  

  • الشعور بالتعب الشديد
  • الإسهال
  • ألم في المفاصل والعضلات
  • ضيق التنفس 
  • جفاف البشرة والحكة 

الجراحة

يخضع المريض للجراحة بعدة طرق وبحسب مكان وحدة سرطان الرئة، ومنها،  استئصال الفص حيث تتم إزالة جزء كبير أو أكثر من الرئة وتكون عندما يكون السرطان في جزء واحد فقط من رئة واحدة أو استئصال القطعة حيث يتم إزالة جزء صغير من الرئة ويكون عند إصابة منطقة صغيرة جداً من الرئة. 

وقد يشعر الناس بالكثير من القلق بشأن القدرة على التنفس إن تم إزالة جزء من الرئة أو كل الرئة، ولكن لا داعي للقلق فمن الممكن التنفس بشكل طبيعي جداً برئة واحدة، ويعيش حوالي 1 من بين 3 أشخاص مصابين لمدة عام بعد تشخيصهم ويعيش حوالي 1 من بين 20 شخصاً لمدة 10 سنوات على الأقل، ومع ذلك تختلف معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل كبير، اعتماداً على مدى انتشار سرطان الرئة ووقت التشخيص.

يمكنك قراءة المزيد عن أنواع السرطان ومنها سرطان البنكرياس و سرطان الأمعاء

المصدر

mayoclinic

Dr: Sewar Gharaibeh

رأيان حول “سرطان الرئة و4 طرق للعلاج فما هي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.