سرطان المريء وخطورته تعرف عليها

سرطان المريء وخطورته تعرف عليها

مع تقدُم العمر تزداد احتمالية الإصابة بسرطان المريء, كما وتتأثر نسبة الإصابة به بالموقع الجغرافي للمصاب, مع العلم أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به من النساء؛ تكمن خطورة سرطان المريء بإن نسبة شفائه قليلة إذ يعد من أكثر أنواع السرطانات التي من الممكن أن تسبب الموت.

سبب حدوث سرطان المريء

لا يوجد سبب معين وواضح للإصابة بسرطان المريء.

ولكن، يصاب الفرد بسرطان المريء عند حدوث طفرات في الحمض النووي لخلايا المريء. وتؤدي هذه الطفرات إلى انقسام الخلايا بشكل خارج عن السيطرة. وتُشكل هذه الخلايا الشاذة المتراكمة ورمًا يبدأ بالنمو في المريء ويُمكن أن ينتشر إلى بقية أجزاء الجسم.

أعراض سرطان المريء

  • عُسر البلع؛ أي صعوبة في البلع ’’dysphagia’’. وهو أكثر الأعراض شيوعًا؛ في البداية يصعُب بلع الأطعمة الصلبة ، ثم يصعُب حتى بلع السوائل.
  •  فقدان الوزن. وهو ثاني أكثر الأعراض شيوعًا.
  •  فقدان الشهية.
  • ألم مع البلع ’’Odynophagia’’. وعند الشعور بهذا العرض قد يشير هذا إلى انتشار خارج المريء.
  • عُسر الهضم والشعور بحرقة في المعدة.
  • السُعال وقيء دموي وبحة في الصوت.
  • الالتهاب الرئوي التنفسي. وعند الشعور بأعراض تنفسية هذا قد يدل على انتشار في القصبة الهوائية.
  • ألم في الصدر.

أنواع سرطان المريء

سرطان المريء وخطورته تعرف عليها_ طبيب الأسرة

يمكن أن يحدث في أي منطقة على طول المريء. من المهم تحديد نوع سرطان المريء للتمكن من اختيار أنسب علاج مُمكن, ويُصنف سرطان المريء إلى نوعين رئيسين حسب الخلايا المُصابة:

سرطان الخلايا الحرشفية (Squamous Cell): 

وهي الخلايا التي تُبطن سطح المريء. ويتشكل هذا السرطان عادة في الأجزاء السفلية والوسطى من المريء.

  • سرطان الخلايا الحرشفية هو أكثر أنواع سرطان المريء انتشارًا في العالم.
  • الإصابة بهذا النوع أعلى في الرجال الأمريكيين من أصل أفريقي.

عوامل الخطر:

  1. تعاطي الكحول والتبغ.
  2. النظام الغذائي مثل التناول المزمن للأطعمة والمشروبات الساخنة مثل الشاي.
  3. وجود بعض الأمراض مثل سرطان البلعوم.

اقرأ عن: سرطان البنكرياس

السرطان الغُدي (Adenocarcinoma):

  • يحدُث السرطان الغُدي داخل الخلايا المكونة للغدد التي تفرز المخاط في المريء. ويتشكل هذا السرطان عادة في الجزء السفلي من المريء.
  • الإصابة بهذا النوع أعلى في الرجال ذوي البشرة البيضاء، وهو أكثر أنواع سرطان المريء انتشارًا في الولايات المتحدة.

عوامل الخطر:

  1. ارتجاع المريء (GERD).
  2. ومريء باريت ’’Barrett esophagus’’.
  3. قد لا يكون خطر تعاطي الكحول والتبغ في السرطان الغدُي بنفس أهمية خطره في سرطان الخلايا الحرشفية. 

عوامل خطر تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان المريء:

  • الإصابة بمرض ارتجاع المريء (GERD).
  • التدخين وشرب الكحول.
  • السُمنة.
  • وجود تغيرات في الخلايا المريئية (الإصابة بمريء باريت).
  • تعذر الارتخاء المريئي (أي الشعور بصعوبة في البلع بسبب أن العضلة العاصرة المريئية لا تنبسط).
  • شرب السوائل شديدة السخونة بكثرة.
  • عدم أكل كميات كافية من الألياف مثل الفواكه والخضروات.
  • التعرُض لعلاج إشعاعي.

مضاعفات سرطان المريء

العديد من المضاعفات و أخطارها:

  • انسداد المريء.

 قد يُصبح مرور الطعام والسوائل صعباً عبر المريء بسبب السرطان.

  • الألم.

 في المراحل المُتقدمة فإن الورم السرطاني يُسبب الشعور بالألم.

  • نزيف في المريء.

عادةً ما يكون النزيف تدريجيًا، ولكن أحياناً قد يحدث فجأة وبشكل.

ينصحك طبيب الأسرة بقراءة سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

تشخيص سرطان المريء

يُشخص سرطان المريء من خلال عدة فحوصات وهي:

  • فحص الباريوم:

خلال هذا الفحص يتم تناول سائل يحتوي على الباريوم, ثم يتم الخضوع للتصوير بالأشعة السينية. ويساعد هذا الفحص في الكشف عن وجود أية تغيرات في المريء.

  • التنظير الداخلي:

يتم إدخال منظار صغير لفحص المريء للكشف عن وجود خلايا غير طبيعية أو متهيجة.

والمنظار عبارة عن أنبوب مرن مزود بعدسة فيديو يمر أسفل الحلق متوجهاً نحو المريء. 

  • الخزعة:

 يتم أخذ عينة من نسيج المريء المُشتبه به ليتم فحصها في المختبر للكشف عن أية تغيرات فيها أو وجود خلايا سرطانية.

علاج سرطان المريء

يعتمد العلاج على نوع الخلايا الموجودة المُصابة بالسرطان، ومرحلة السرطان، وصحة المريض بشكل عام.

1. الجراحة

بالرغم من إمكانية حدوث مضاعفات خطيرة عند إجراء جراحة لسرطان المريء مثل النزيف والتسرب من المنطقة التي يتم فيها إعادة توصيل المريء المتبقي بالمعدة  والعدوى وغيرها؛ إلا أن الجراحة تعتبر من أنجح طرق العلاج إذا كان هناك إمكانية لإزالة الورم بشكل كامل.

• استئصال السرطان:

إذا كان ورم السرطان صغيرًا، ولم ينتشر بعد ومقتصرًا على الطبقات السطحية للمريء فقط، فقد يُوصي الطبيب باستئصال السرطان وحافة الأنسجة السليمة المحيطة به. يتم إجراء هذه الجراحة باستخدام منظار داخلي يمر عبر الحلق إلى المريء.

• استئصال المريء:

إذا تم تحديد جزء المريء الذي يحتوي على السرطان يُمكن حينها إجراء جراحة لاستئصال جزء من المريء. أثناء الجراحة يقوم الجراح باستئصال جزء المريء الذي يحتوي على السرطان، بالإضافة إلى جزء من الجزء العلوي من المعدة والعُقَد اللمفاوية القريبة. ثم تتم إعادة توصيل المريء المتبقي بالمعدة.

يمكنك قراءة المزيد عن أنواع السرطان ومنها سرطان الثدي و سرطان الأمعاء

2. العلاج الكيميائي

تُستخدم أدوية المعالجة الكيميائية  قبل الجراحة أو بعدها لقتل الخلايا السرطانية.

عندما ينتشر السرطان ويُصبح في مراحل متقدمة يمكن استخدام العلاج الكيميائي للمساعدة في تخفيف الأعراض التي يسببها السرطان.

3. العلاج الإشعاعي

تُستخدم حزم مرتفعة الطاقة في العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية. ويصدر الإشعاع من جهاز يوجه الحزم اتجاه الخلايا السرطانية.

يُستخدم العلاج الإشعاعي أيضاً للتخفيف من مضاعفات سرطان المريء في الحالات المُتقدمة، مثل عندما ينمو الورم بشكل كبير بالتالي يمنع مرور الطعام إلى المعدة.

الآثار الجانبية

من الأثار عند استخدام العلاج الإشعاعي على المريء

  • الشعور بصعوبة في البلع.
  • حدوث تفاعلات جلدية تشبه حروق الشمس.
  • إصابة الأعضاء المجاورة مثل الرئتين والقلب بالتلف.

أحياناً يتم الجمع بين العلاج الإشعاعي والكيميائي لعلاج سرطان المريء سواء قبل الجراحة أو بعدها لِتعزيز فعالية كل علاج؛ لكن هذا الجمع قد يؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث الآثار الجانبية وزيادة شدتها.

4. العلاج الدوائي الاستهدافي

يُركز هذا النوع من العلاج على نقاط ضعف محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية لِقتلها دون إحداث ضرر بالخلايا المجاورة السليمة. 

5. العلاج المناعي

عند حدوث السرطان فإن الخلايا السرطانية تنتج بروتينات تُضعف جهاز المناعة, وهنا تكمن أهمية العلاج المناعي ليساعد جهاز المناعة على محاربة السرطان باستخدام أدوية معينة.

اقرأ عن: 5 طرق في علاج سرطان الثدي بالتفصيل تعرفي عليها

الوقاية من سرطان المريء

  • التوقف عن التدخين.
  • الحد من شرب الكحول، ويُفضَّل عدم شربها على الإطلاق.
  • تناوَل الفاكهة والخضراوات باستمرار بكميات جيدة.
  • الحِفاظ على وزن صحي, أما من يعاني من السمنة فيجب عليه إيجاد وسيلة واتباع نظام صحي يساعده على تخفيف وزنه.

المصادر:

Dr.Bayan Alqaderi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.