مرض السرطان وأهم 5 مجموعات من المرض

مرض السرطان وأهم 5 مجموعات من المرض

تتكون أجسامنا من أكثر من مائة مليون خلية ومن خلية واحدة منهم أو مجموعة صغيرة من الخلايا تبدأ رحلة السرطان في الجسم لينتهي المطاف إلى أعضاء مجاورة من العضو المصاب؛ سنتناول في هذا المقال المفاهيم الأساسية لمرض السرطان و كيفية حدوثه و مضاعفاته و أنواعه.

ما هو السرطان

عند حدوث جرح لك من سكين حاد (على سبيل المثال) تسارع الخلايا المحيطة بالجرح بالتكاثر وتكوين خلايا جديدة لتحل مكان الخلايا التي تم إيذاؤها، وهذه الخلية تتلقى تعليمات خاصة وتعرف متى يجب أن تتوقف عن التكاثر ، في بعض الأحيان يحدث إرسال إشارة معيبة أو مفقودة للخلية مما يؤدي إلى نمو شاذ أو انقسام غير طبيعي لهذه الخلية أو مجموعة من الخلايا الطبيعية، مما يسبب ظهور الورم ، قد تكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة.

بعض المفاهيم حول الخلايا الطبيعية

تتجمع هذه الخلايا مع بعضها مكونة أنسجة وأعضاء مختلفة؛ عادة لدى جميع الناس العدد نفسه لكل نوع من أنواع الخلايا (مثلا يبلغ عدد الخلايا العظمية في جسم الإنسان البالغ السليم حوالي٤٢ مليار خلية عظمية).
تحتوي جميع خلايا الجسم على مركز تحكم بداخله ، يقوم بإعطاء الخلية تعليمات أن تقوم بشيء ما (أي نوع من الخلايا ستكون ، كم مرة يجب أن تنقسم ، متى تموت …).
تقوم الخلايا بالنمو والانقسام بطريقة منظمة ومنضبطة بفضل هذه الإشارات.

  • بعض المفاهيم حول الخلايا السرطانية:
  • لا تتوقف عن الانقسام.
  • لا تتخصص في نوع معين.
  • أيضًا لا تلتصق مع بعضها.
  • لا تطيع التعليمات الموجهة من مركز الخلية.

الفرق بين الأورام الحميدة و الأورام السرطانية:

الأورام الحميدة:

  • تنمو بشكل بطيء جدا.
  • لا تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • تتكون من خلايا تشبه إلى حد ما الخلايا الطبيعية.

الأورام الخبيثة:

  • تنمو بشكل أسرع من الأورام الحميدة.
  • تنتشر في الأنسجة المجاورة عن طريق الدم أو الجهاز اللمفاوي لتشكيل أورام.

متى تسبب الأورام الحميدة مشاكل في الجسم؟

عندما تنمو بشكل كبير جدا، وأيضا عندما:

  • تكون مؤلمة وغير مريحة.
  • تكون مرئية وتعطي مظهر غير لائق.
  • تضغط على أعضاء الجسم.
  • تأخذ مكانا في عضو حساس (ورم في الجمجمة).
  • تؤثر على إفراز الهرمونات في الجسم.

الطفرات

في بعض الأحيان قد يحدث تغييرات في الخلية بسبب بعض العمليات داخل الخلية (مثل جين تعرض للضياع)، الصدفة (مثلا الخلية لم تعد تفهم التعليمات) أوعن طريق أشياء قادمة من خارج الجسم مثل المواد الكيميائية أو الأشعة؛ يجب أن يكون هناك حوالي ٦ طفرات مختلفة قبل أن تتحول الخلية الطبيعية إلى سرطانية.

كيف تتضخم الخلايا السرطانية:

تنمو الخلايا السرطانية في عدة مراحل وهي كالتالي:

  1. في البداية تبقى الخلايا السرطانية داخل أنسجة العضو المصاب.
  2. تنمو الخلايا السرطانية و تنقسم لتعطي المزيد من الخلايا مشكلة الورم (قد يحتوي على ملايين الخلايا السرطانية).
  3. عندما يكبر الورم يبتعد مركزه أكثر فأكثر عن الأوعية الدموية في المنطقة التي ينمو بها ، وبسبب حاجتها للأوكسجين والغذاء من الدم فإنها تقوم بإرسال إشارات لتوليد أوعية دموية جديدة.
  4. بمجرد أن يحفز السرطان نمو الأوعية الدموية ، يمكن أن ينمو بشكل أكبر.

كيف ينتشر السرطان إلى مناطق أخرى من الجسم؟

يطلق على المكان الذي يبدأ فيه حدوث السرطنة في الجسم اسم السرطان الأساسي ، وعند انتقال المرض إلى أعضاء أخرى تسمى هذه السرطانات ثانوية أو النقائل( مثلا يسمى سرطان الأمعاء الذي انتشر إلى الكبد بسرطان الأمعاء مع نقائل الكبد ، وذلك لأن الخلايا السرطانية في الكبد هي خلايا سرطانية معوية).

تنتشر الخلايا السرطانية إلى الأنسجة:

  1. عن طريق الدم.
  2. عن طريق الجهاز اللمفاوي.
  3. الانتشار الموضعي(الأنسجة المحيطة).

غالبا تنمو السرطانات بشكل عشوائي من المكان الذي نشأت منه وتنتشر في المسارات الأقل مقاومة (مثلا من الصعب عليه الانتشار في الأوعية الدموية الكبيرة ذات الجدران القوية)، و تُنتج الخلايا السرطانية مواداً تحفزهم على الحركة (الخلايا الطبيعية تلتصق ببعضها البعض عكس السرطانية).

عملية انتقال الخلايا السرطانية هي عملية معقدة ومعظمهم لا تنجو منها وذلك بسبب عمليات الدفاع من الجسم؛ غالبا يكون السبب في وفاة المريض هو النقائل المتعددة أكثر من كونه الورم الأصلي الأساسي.

العوامل المؤدية لحدوث السرطان

  • التدخين.
  • السمنة.
  • الشمس والأشعة فوق البنفسجية.
  • الكحول.
  • العوامل البيئية.
  • الوراثة.
  • التقدم في السن.
  • فيروس الورم الحليمي البشري.
  • التغييرات في مستوى الهرمونات.

تأثير السرطان وعلاجاته على أجهزة الجسم؟

  • تغيير في عدد خلايا الدم.
  • في بعض الأحيان تنحصر الخلايا السرطانية في العقد اللمفاوية القريبة من العضو المصاب وتبدأ بالنمو.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • تغيير مستويات الهرمونات وما ينتج عنها من أثار.

السرطان والوراثة

عندما يكون لأحد أبويك طفرة أو عيوب في الجينات ، فمن المحتمل أن ترث بعض الجينات المعيبة ، وهذا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
عادة تقوم الخلية بإصلاح العيوب في جيناتها ، ولكن في حال كان الضرر سيئا جدا ، قد تدمر الخلية نفسها بنفسها أو تبقى على قيد الحياة وتصبح سرطانية.

عودة السرطان

في هذه الأيام ، يستطيع الأطباء علاج العديد من أنواع السرطانات وخاصة في حال الكشف المبكر عن المرض، لكن بعض أنواع السرطانات يمكن أن تعود بعد سنوات عديدة من العلاج ، وذلك لأسباب:

  • العلاج الأساسي لم يتخلص على جميع الخلايا السرطانية ، وتلك التي بقيت تقوم بتشكيل أورام جديدة.
  • انتشار بعض الخلايا السرطانية إلى أنسجة أخرى من الجسم وبدأت بتشكيل أورام ( حيث كانت صغيرة جدا بحيث لا يمكن رؤيتها).

أهم أنواع السرطان

يوجد أكثر من ٢٠٠ نوع من السرطانات ، ويمكننا تصنيف السرطانات حسب المكان الذي يبدأ به المرض ، مثل سرطان الثدي ، سرطان البروستات.
ومع ذلك تصنف أنواع السرطانات تحت ٥ مجموعات رئيسية:

1- سرطان يصيب الجلد و الأغشية المخاطية والأعضاء الداخلية:

  • (سرطان المريء ، سرطان الأمعاء ، سرطان بطانة المثانة ، سرطان تجويف البطن )، وهي أكثر أنواع شيوعا.

2- ساركوما:

  • أورام العظام.
  • أورام الأنسجة الرخوة (الغضاريف، العضلات).
  • وهي أقل أنواع السرطان شيوعا.

3- اللوكيميا:

  • هو الذي يصيب الأنسجة المكونة للدم.
  • أكثر أنواع السرطانات شيوعا عند الأطفال.

4- سرطان الغدد اللمفاوية والورم النخاعي الشوكي.

5- سرطانات الدماغ والحبل الشوكي (سرطانات الجهاز العصبي المركزي).

العلامات التحذيرية للسرطان:

  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • ألم غير مبرر.
  • تعرق ليلي شديد.
  • تورم غير طبيعي في مكان ما.
    إعياء.
  • قرحة (في الجلد أو في الفم) لا تلتئم.
  • تغييرات في الخلد (حصول تغييرات في الشامات من حيث الحجم واللون ، أو تصبح قشرية…).
  • صعوبة في البلع.
  • عسر هضم.
  • فقدان الشهية.
  • بحة في الصوت.
  • سعال مستمر غير مبرر.
  • ضيق تنفس.
  • نزيف دم غير مبرر.
  • تغيرات في البول أو البراز.
  • تغيرات غير طبيعية في الثدي.

قد تكون هذه الأعراض علامات لأمراض أخرى أقل خطورة ، لكن من الضروري الاستماع إلى جسدك ومعرفة طبيعته وفي حال الانتباه أن هناك شيء لا يبدو على ما يرام ، عليك مراجعة الطبيب.

درجة السرطان وعلاجاته

الدرجة تدل على مدى نضج الخلية السرطانية تحت المجهر. يمكن من خلال معرفة درجة المرض معرفة العلاج المناسب و التنبؤ بالنتيجة المحتملة، حيث كلما كان الورم في بدايته كلما كان احتمال الشفاء وارداً.
حيث يتم تقييم الدرجة حسب :

  1. درجة ومرحلة الورم.
  2. العمر.
  3. الصحة العامة.

في بعض أنواع السرطانات ، تعتبر معرفة درجة المرض من المعلومات المهمة في تحديد نوع العلاج، مثل:

  • سرطان الثدي.
  • سرطان البروستاتا.
  • ورم الدماغ.
  • ساركوما الغضاريف أو العضلات.

أهم أنواع السرطان

أهم أنواع السرطانات مع عوامل الخطر والأعراض:

1- سرطان الرئة

هو من أكثر أنواع السرطانات شيوعا وخطورة ، وهو القاتل الأول من أنواع السرطانات ، يصيب كبار السن بشكل رئيسي ، يبدأ في الرئتين وقد ينتشر إلى الغدد اللمفاوية مسببًا سرطان العقد اللمفاوية ؛أو الدماغ أو غيرها.

عوامل الخطر:

  • التدخين: هو المسبب الرئيسي للمرض حيث يرتبط بحوالي ٨٠-٩٠ بالمئة من وفيات سرطان الرئة.
  • التدخين السلبي: هو استنشاق دخان الآخرين.
  • التعرض لغاز الرادون: هو غاز مشع طبيعي ينتج عن تكسير اليورانيوم في التربة والصخور.
  • التاريخ العائلي: يكون خطر الإصابة لديك أعلى في حال كان والداك أو أخواتك مصابين بسرطان الرئة خاصة اذا كنت مدخن.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الصدر: الناجون من المرض والذين تعرضوا للعلاج الإشعاعي هم أكثر عرضة للمرض.
  • تناول بيتا كاروتين في حالة التدخين أو وجود عامل خطر آخر: هو مكمل غذائي يستخدم للعديد من الأمراض ومنها نقص فيتامين A ، الزهايمر ، حرقة المعدة ، الصرع ، دعم وظائف العين و الالتهابات الجلدية.
  • الزرنيخ في مياه الشرب.

الأعراض:

  • لا يعاني معظم المصابين بسرطان الرئة من أعراض إلا في حال تقدم المرض، وقد تشمل:
  • السعال المستمر وقد يترافق مع دم.
  • ألم الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • إنتانات رئوية.
  • صفير.
  • التعب الشديد.
  • فقدان الوزن الغير مبرر.

2- سرطان الكبد

يأتي في المرتبة الثانية من حيث الخطورة ، ومعظم سرطانات الكبد ثانوية أو نقائل أي أن السرطان الذي ينتشر إلى الكبد أكثر شيوعا من الذي يبدأ بالكبد.

عوامل الخطر:

  • الجنس: الرجال أكثر عرضة من النساء.
  • الوزن: تزيد السمنة من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • مرض السكري: أشارت الدراسات إلى وجود صلة بين مرض السكري و سرطان الكبد.
  • العدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد B أو HCV.
  • أمراض الكبد الموروثة: مثل مرض ويلسون أو داء ترسب الأصبغة الدموية.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • أمراض الكبد: مثل التليف الكبدي ومرض الكبد الدهني الغير كحولي.

الأعراض:

معظم الأشخاص لا يعانون من علامات في المراحل المبكرة من المرض ، وعند ظهورها فقد تشمل:

  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • اصفرار لون البشرة وبياض العينين (اليرقان).
  • براز أبيض ( مثل لون الطباشير).
  • استفراغ وغثيان.

3- سرطان المعدة

يبدأ من أي جزء من المعدة “سرطان المعدة”، وقد ينتشر إلى المريء أو الأمعاء الدقيقة، وغالبا ما يظهر عند الأشخاص في أواخر الستينات وحتى الثمانينات.

عوامل الخطر:

  1. التدخين.
  2. السمنة.
  3. الإصابة بجرثومة الملتوية البوابية.
  4. تناول مفرط للأطعمة المالحة والمدخنة.
  5. الشرب المفرط للكحول.
  6. تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة.
  7. الزمرة الدموية A.
  8. العمل في صناعة الفحم أو الأخشاب أو المطاط.

الأعراض المبكرة:

  • عسر الهضم.
  • الشعور بالانتفاخ بعد تناول الطعام.
  • حرقة في المعدة.
  • فقدان الشهية.

 الأعراض المتقدمة:

  • دم في البراز.
  • صعوبة في البلع.
  • اصفرار في العيون أو الجلد.
  • إمساك أو إسهال.
  • آلام في المعدة.

4- سرطان الأمعاء

ويسمى أيضا بسرطان القولون والمستقيم.

عوامل الخطر:

  1. الجنس: الرجال أكثر عرضة من النساء بسرطان المستقيم ، ولكنهم معرضون بشكل متساوٍ في سرطان القولون.
  2. العمر: يكون المرض أكثر شيوعا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ٥٠ عاما.
  3. الأمراض المزمنة للقولون والمستقيم: مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون.
  4. الوراثة.
  5. التناول المفرط للدهون واللحوم وقلة تناول الخضار.
  6. مرض السكري.
  7. شرب مفرط للكحول.

الأعراض:

  • إمساك أو إسهال بشكل مزمن.
  • الشعور بعدم القدرة على التبرز مع الحاجة لذلك.
  • تقلصات في المستقيم.
  • نزيف في المستقيم.
  • براز مدمى بلون داكن.
  • براز على هيئة قلم رصاص (طويل ، رفيع وخيطي).
  • آلام في الحوض.

5- سرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي؛ من أكثر أنواع السرطان شيوعا عند النساء ، وأدى الفحص المبكر والعلاج المتقدم إلى تحسين معدلات البقاء بشكل ملحوظ و.

عوامل الخطر:

  • العمر.
  • الوراثة.
  • التناول المزمن لمانعات الحمل.
  • بدء الحيض في سن مبكرة وانقطاعه في سن متأخرة.
  • السمنة.
  • الكحول.

الأعراض:

  • العرض الأهم والأول لسرطان الثدي هو ظهور كتلة في الثدي أو الإبط (غير مؤلمة).
  • لا يتغير ألم الثدي مع الدورة الشهرية.
  • احمرار في جلد الثدي ، أو حدوث التنقير (مثل سطح البرتقالة).
  • طفح جلدي حول أو على إحدى الحلمات.
  • إفرازات من الحلمة قد تحتوي على دم.
  • حلمة غائرة أو مقلوبة.
  • تغير في حجم أو شكل الثدي.
  • تقشر في جلد الثدي أو الحلمة.
  • ويجب الانتباه إلى أن معظم أورام الثدي ليست سرطانية ، ولكن يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة وجود أي كتلة في الثدي.

6- سرطان المريء

يعد سرطان المريء سادس أكثر أسباب الوفيات الناجمة عن السرطان شيوعا في جميع أنحاء العالم.

عوامل الخطورة:

  • الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • حدوث تغيرات في خلايا المريء.
  • وجود صعوبة في البلع بسبب تعذر الارتخاء المريئي.
  • الإفراط في شرب السوائل شديدة السخونة.
  • عدم تناول الفاكهة والخضراوات.

الأعراض:

  • صعوبة البلع.
  • ألم في الصدر أو ضغط أو حرقة.
  • السعال أو بحة في الصوت.

مضاعفاته:

  1. انسداد المريء: فيصبح من الصعب تناول الطعام والشراب.
    الألم.
  2. نزيف في المريء: مفاجئ وشديد.

7- سرطان البنكرياس

يعد سرطان البنكرياس من السرطانات الخطيرة المؤدية للوفاة ، وذلك بسبب عدم القدرة على الكشف المبكر للمرض حيث تظل أعراضه غائبة حتى تطور المرض لمرحلة متقدمة.

عوامل الخطر:

  • الوراثة.
  • العمر.
  • الجنس: الرجال أكثر عرضة من النساء.
  • مرض السكري.
  • التدخين.
  • الكحول.
  • التهاب البنكرياس المزمن.

الأعراض:

  • اليرقان.
  • حرقة المعدة.
  • القيء.
  • ألم في البطن والظهر.

8- سرطان البروستاتا

يعد سرطان البروستاتا هو أشيع أنواع السرطان التي تصيب الذكور.

عوامل الخطر:

  • العمر.
  • الوراثة.
  • العِرق: السود هم أكثر عرضة للإصابة من البيض.

الأعراض:

  • عدم القدرة على التبول.
  • التبول بشكل متقطع.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • وجود دم في البول.
  • ألم وحرقة أثناء التبول.

تصحيح بعض أساطير السرطان الخاطئة

الكثير منا لديه معلومات خاطئة حول مرض السرطان وسوف نصحح هذه المفاهيم كالتالي:

  1. الهواتف المحمولة لا تسبب السرطان.
  2. المحليات الصنعية في الطعام والشرب لا تسبب السرطان.
  3. لن يؤدي تناول الأطعمة المحترقة إلى الإصابة بالمرض.
  4. تناول السكر لا يساهم في تفاقم المرض على الرغم من أن الأبحاث أظهرت أن الخلايا السرطانية تستهلك المزيد من السكر من الخلايا الطبيعية.
  5. التوتر والجهد لا يزيد بشكل مباشر خطر الإصابة بالمرض.
  6. تناول الأطعمة المعدلة وراثيا لا يسبب السرطنة.
  7. لن تؤدي استخدام الزجاجات والأوعية البلاستيكية إلى زيادة خطر الإصابة.
  8. تناول الأطعمة المزروعة في المزارع التي تستخدم المبيدات الحشرية لا تسبب المرض.
  9. استخدام أدوات التجميل والمكياج لا يسبب السرطنة.
  10. السرطان ليس مرضا معديا ينتشر من شخص لآخر إلا في حالة زرع الأنسجة.
  11. إن التعرض للهواء للمنطقة المصابة لا يزيد المرض سوءا ولا يجعل الأورام تنمو بشكل أسرع أو أن تنتشر.
  12. المنتجات الطبيعية العشبية لا يمكنها القضاء على المرض، وإنما يقتصر دورها على تخفيف الآثار الجانبية.
  13. لم يتم إثبات أن مضادات التعرق تتسبب في سرطان الثدي.
  14. لا يوجد دليل علمي على أن استخدام صبغة الشعر يزيد من احتمالية الإصابة بالمرض.

 الوقاية من حدوث السرطنة

يقدم لك طبيب الأسرة أفضل الطرق للوقاية من المرض وهي :

  • الابتعاد عن التدخين والتدخين السلبي.
  • الابتعاد عن تناول الكحول.
  • تجنب التعرض للأشعة وبعض المواد الكيميائية.
  • تجنب التعرض الزائد والشديد لأشعة الشمس.
  • تجنب ممارسة الجنس الغير آمن.
  • ممارسة الرياضة.
  • تناول غذاء صحي متوازن (خاصة الحاوية على مضادات الأكسدة).
  • تجنب السمنة.
  • الوقاية من بعض الإصابات الفيروسية.
  • التطعيم ببعض اللقاحات للوقاية من بعض أنواع الأمراض المؤهلة لحدوث السرطنة.
  • إجراء الفحوص الدورية.
  • التوعية والثقافة.

الأغذية التي تساهم في الوقاية من المرض

الحاوية على مضادات الأكسدة: مثل (الخضار والجزر والمشمش والطماطم ..).
المشمش: يقي من سرطان الرئة والجلد.
البروكلي: يقي من سرطان الثدي.
الحلبة: تقي من سرطان الثدي.
الثوم: يقي من السرطانات بشكل عام ، وخاصة سرطان المعدة.
الشاي الأخضر: يقي من سرطان المريء.
السبانخ: مضاد للسرطان وخاصة سرطان الرئة.
الفاصولياء: تحمي من سرطان القولون ، سرطان الثدي والمبيض.
الطماطم: تقي من سرطان البروستاتا.

المراجع:

  1. Cancerresearchuk.org
  2. Cancer.org
  3. Cdc.gov
  4. Nhs.uk
  5. Livescince.com

د. راما شالاتي

لا تعليقات بعد على “مرض السرطان وأهم 5 مجموعات من المرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.