سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

يعد سرطان الجلد أحد أكثر أنواع السرطان انتشاراً في العالم، وخاصة بين أصحاب البشرة الفاتحة

 لكن ما هو سرطان الجلد؟

هل هو مرض قاتل وهل يمكن الشفاء منه؟

في هذا المقال سوف نجيب عن هذه التساؤلات و نستعرض كل ما تريد معرفته عن سرطان الجلد، وطرق علاجه والوقاية منه. 

ما هو سرطان الجلد؟

سرطان الجلد …هل يمكن الشفاء منه؟_ طبيب الأسرة

هو نمو غير طبيعي لخلايا الجلد،نتيجة حدوث طفرات في الحمض النووي للخلايا تؤدي الى نمو الخلايا بصورة سريعة وغير طبيعية مسببة الإصابة بالسرطان.

ويحدث عادة في مناطق البشرة المعرضة لأشعة الشمس(الوجه والأذنين والشفاه والرقبة). 

 لكن في بعض الأحيان قد يحدث في مناطق من البشرة لا تتعرض لأشعة الشمس مثل راحة اليد وباطن القدم . 

أنواع سرطان الجلد 

يصنف سرطان الجلد حسب نوع الخلايا المصابة إلى:

سرطان الخلايا القاعدية

يبدأ في الخلايا القاعدية للجلد وهي المسؤولة عن إنتاج الخلايا الجديدة، ويظهر على سطح البشرة  في مناطق مثل الوجه والرقبة. 

ينمو هذا النوع ببطء كما أنه لا ينتشر إلي مناطق الجسم الأخرى إلا في حالات نادرة.

سرطان الخلايا الحرشفية

يؤثر على الطبقة الخارجية للبشرة، حيث يصيب الوجه واليدين والأذنين. 

 يصيب هذا النوع مناطق البشرة التي تتعرض لأشعة الشمس. 

 كما يصيب أصحاب البشرة الداكنة في المناطق الغير معرضة لأشعة الشمس في أجسامهم. 

الورم الميلانيني(الميلانوما)

يمثل ١٪؜من الإصابات، ويصيب الخلايا  التي تفرز مادة الميلاتونين المسؤولة عن لون البشرة. 

يصيب الورم الميلانيني أي جزء في الجسم، لكن أكثر أماكن الإصابة شيوعاً هي الصدر والظهر عند الرجال، الساقين والذراعين عند النساء. 

يصيب أصحاب البشرة الداكنة والفاتحة لكن في حالة البشرة الداكنة قد تظهر الاصابة في راحة اليد وباطن القدم أو تحت الأظافر. 

يعد من أخطر أنواع سرطان الجلد حيث يمكنه الانتشار سريعاً لباقي أجزاء الجسم. 

بعض الأنواع الأقل شيوعاً

ساركوما كابوزي: نوع نادر من سرطان الجلد يصيب الأوعية الدموية الموجودة في الجلد، ويتميز بظهور بقع بنية أو حمراء أو بنفسجية على الجلد والأغشية المخاطية. 

يظهر على القدمين و الوجه والساقين كما أنه من الممكن أن يظهر في الغدد الليمفاوية والفم. 

سرطان خلايا مركل:

يتواجد عادة في الرأس والرقبة والجذع، يتميز بظهور عقد صلبة ولامعة على الجلد أو تحت بصيلات الشعر. 

بالرغم من ندرة حدوثه إلا أنه يمكن أن ينتشر سريعاً لباقي أجزاء الجسم. 

أسباب الإصابة بسرطان الجلد

لا توجد أسباب واضحة لتحول خلايا الجلد إلى خلايا سرطانية، لكن توجد بعض عوامل الخطر التي قد تساعد على هذا التحول ومنها:

  • التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية مثل(الشمس، المصابيح الشمسية، أشعة التسمير المستخدمة في صالونات التجميل للحصول على لون برونزي للبشرة). 
  • أصحاب البشرة الشقراء والفاتحة: معرضون أكثر للإصابة من أصحاب البشرة الداكنة. 
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة بدون استخدام كريمات الحماية من الشمس أو وسائل الحماية المناسبة. 
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الجلد. 
  • وجود شامات على الجلد خاصة إذا كانت أكبر من الحجم الطبيعى أو ذات شكل متعرج. 
  • الاصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي قد تتحول إلى الإصابة بسرطان الجلد. 
  • وجود إصابة سابقة بسرطان الجلد، قد تجعلك معرضاً للإصابة مرة أخرى. 
  • ضعف المناعة:الأشخاص المصابون بأمراض مناعية مثل الإيدز أو من يعالجون بأدوية مثبطة للمناعة معرضون أكثر للإصابة. 
  • التعرض لبعض المواد الضارة مثل الرصاص وقطران الفحم قد يزيد فرص الإصابة. 

أعراض سرطان الجلد

تختلف الأعراض حسب نوع الخلايا المصابة:

سرطان الخلايا القاعدية:

  • تورم  ذو لون لؤلؤي أو شبيه بالشمع. 
  • تقرحات ذات لون بنى.

سرطان الخلايا الحرشفية:

  • كتلة صلبة حمراء تظهر على الوجه أو الشفتين أو مؤخرة الرقبة. 
  • ندبة ذات سطح قشري وقد تنزف بسهولة وربما تتحول الى قرح في الجلد. 

الورم الميلانيني(الميلانوما):

  • بقع بنية كبيرة يمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم. 
  • تغير حجم أو ملمس أو عدم تماثل حدود أي شامة قد تكون موجودة سابقة وقد تصاب بالنزف أيضاً. 
  • مناطق داكنة تظهر في راحة اليد أو باطن القدم أو أطراف الأصابع أو على الأغشية المخاطية في الأنف والفم. 

تشخيص مرض سرطان الجلد 

  • يجب اللجوء للطبيب عند ملاحظة أي تغير في الجلد أو ظهور بقع أو تغير في شكل الشامات الموجودة على الجلد. 
  • وجود قروح لا تشفي بمرور الوقت أو تصبح نازفة. 
  • يقوم الطبيب باجراء فحص دقيق للمنطقة المصابة، وقد يتطلب أخذ عينة من المنطقة المصابة لتحليلها وفحصها تحت الميكروسكوب لتحديد هل هذه إصابة عادية أو سرطان. 

علاج سرطان الجلد

يتم تحديد طريقة العلاج على أساس:

  • نوع السرطان. 
  • المرحلة الموجودة من الإصابة. 
  • الحالة الصحية للمريض. 

كما يمكنك من خلال طبيب الأسرة قراءة المزيد حول سرطان الرئة

في حالات سرطان الخلايا القاعدية والحرشفية:

  • العلاج الجراحي. 
  • العلاج بالتبريد: باستخدام النتروجين السائل، يستخدم في الحالات المبكرة من سرطان الجلد. 
  • الكريمات المضادة للسرطان: تستخدم في حالات محدودة عندما تكون الإصابة في طبقات الجلد العليا.
  • العلاج الإشعاعي يستخدم في حالات محددة مثل:
  1. عدم إمكانية اللجوء للعلاج الجراحي خاصة في منطقة الوجه(عندما تكون الاصابة في الجفون أو الأنف). 
  2. إصابة منطقة كبيرة من الجلد. 
  3. قد يستخدم بعد الجراحة في بعض الأحيان لمنع عودة الإصابة مرة أخرى. 
  • العلاج الضوئي( يتم بوضع كريم علي المنطقة المصابة يجعلها حساسة للضوء ثم تعرض لمصدر ضوئي للقضاء على الإصابة). 

في حالات سرطان الميلانوما:

  • العلاج الجراحي لإزالة الورم والأنسجة المحيطة به. 
  • في حالة انتشار الورم إلي الغدد الليمفاوية القريبة من منطقة الإصابة قد يستلزم الأمر إجراء جراحة أخرى لإزالة الغدد المصابة. 
  • قد يتم اللجوء للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي بعد إزالة الغدد الليمفاوية المصابة لمنع عودة الإصابة مرة أخرى. 

هل سرطان الجلد مرض قاتل وهل يشفي مريض سرطان الجلد؟

عند اكتشاف الإصابة بسرطان الجلد مبكراً وبدء العلاج فوراً فإن نسب الشفاء ترتفع. 

 لكن عند الإهمال في التشخيص والعلاج خاصة في حالة الميلانوما فقد يؤدي ذلك لانتشار المرض في الجسم كله وبالتالي يصبح المرض قاتلاً. 

كما يمكنك من خلال طبيب الأسرة قراءة تعرف إلى الكيس الدموي على المبيض: دليلك الشامل

 مضاعفات الإصابة بسرطان الجلد

  • عودة الإصابة مرة أخرى.  
  • انتشار الخلايا السرطانية إلي المنطقة المحيطة بالإصابة. 
  • انتشار الخلايا السرطانية إلي العضلات والأعصاب أو باقي أعضاء الجسم. 
  • الإصابة بالوذمة اللمفاوية خاصة بعد إزالة الغدد الليمفاوية في حالات الميلانوما. 

الوقاية من الإصابة بمرض سرطان الجلد

  • تقليل التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة وخاصة في فترات الذروة من العاشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً.  
  • ارتداء القبعات والنظارات الشمسية. 
  • ارتداء ملابس واقية من الشمس تغطي منطقة الأكتاف والرقبة والذراعين والساقين.    
  • استخدام الكريمات الواقية من الشمس. 
  • تجنب التعرض لمصادر الأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة. 

وختاماً فإن مرض سرطان الجلد هو مرض ينشأ بدون أسباب محددة، لكن هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص الإصابة به. 

لكن الاكتشاف المبكر للمرض يرفع نسب الشفاء منه، لذلك يجب الحرص على فحص الجلد بصورة دورية، ومتابعة أي تغيرات قد تحدث فيه واللجوء للطبيب فوراً لتحديد العلاج المناسب. 

يمكنك قراءة المزيد عن أنواع السرطان ومنها سرطان البنكرياس و سرطان الأمعاء

المصادر

د. هبة شتا

5 أراء حول “سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.