سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس

الكثير منا ليس لديه معلومات كافية حول سرطان البنكرياس البنكرياس هو عضو في البطن يقع خلف الجزء السفلي من المعدة. يقوم البنكرياس بإفراز الإنزيمات التي تساعد على الهضم, كما وينتج هرموني الأنسولين والجلوكاجون للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم.

البنكرياس

يمكن أن تحدث عدة أنواع من النمو في البنكرياس، بما في ذلك الأورام السرطانية وغير السرطانية:

النوع الأكثر شيوعًا من السرطان الذي يتشكل في البنكرياس يبدأ في الخلايا التي تبطن القنوات التي تحمل الإنزيمات الهضمية خارج البنكرياس ويسمى سرطان القناة البنكرياسية الغدية.

النوع الأخر من الأورام السرطانية وهو الأقل حدوثا هو سرطان يتكون داخل البنكرياس في الخلايا التي تنتج الهرمونات.

نادرًا ما يتم اكتشاف السرطان في مراحله المبكرة عندما يكون أكثر قابلية للشفاء. هذا لأنه غالبًا لا يسبب أعراضًا إلا بعد انتشاره إلى أعضاء أخرى.

يتم اختيار خيارات العلاج بناءً على مرحلة السرطان ومدى انتشاره. قد تشمل هذه الخيارات الجراحة أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو مزيجًا من هذه الخيارات.

سبب حدوث سرطان البنكرياس:

السبب غير واضحة, لكن حددت الدراسات بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، أهمها التدخين ووجود بعض الطفرات الجينية الموروثة.

عوامل خطر تزيد من احتمالية الإصابة باسرطان:

  • التدخين.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • السمنة.
  • التقدم في السن, فمعظم من يتم تشخيصهم بالإصابة يبلغون من العمر أكثر من 65 عاما. 
  • إلتهاب مزمن في البنكرياس.
  • مرض السكري.
  • الوراثة كالتاريخ العائلي من الإصابة بسرطان البنكرياس أو الإصابة بمتلازمات مختلفة، مثل: الطفرة الجينية (BRCA2), متلازمة (Peutz Jegher syndrome),  متلازمة (Lynch syndrome).

أعراض سرطان البنكرياس:

غالبا لا تظهر أعراض إلا بعد وصول السرطان إلى مرحلة متقدمة, مثل:

  • ألم في البطن يمتد إلى الظهر.
  • فقدان الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • اليرقان (إصفرار البشرة وبياض العينين).
  • براز فاتح اللون وبول داكن اللون.
  • حكة في الجلد.
  • تشخيص جديد لمرض السكري أو مرض السكري الحالي أصبح من الصعب السيطرة عليه.
  • جلطات الدم.
  • الإعياء والإكتئاب.

كما ينصحك طبيب الأسرة في معرفة المزيد عن سرطان الرئة

مضاعفات سرطان البنكرياس:

  • فقدان الوزن.
  • آلام شديدة في البطن.
  • اليرقان.
  • انسداد الأمعاء.

تشخيص سرطان البنكرياس:

اختبارات التصوير:

تساعد هذه الاختبارات على تصويرالأعضاء الداخلية، بما في ذلك البنكرياس. تشمل التقنيات المستخدمة لتشخيص سرطان البنكرياس التصوير بالموجات فوق الصوتية(Ultrasound), والتصوير المقطعي المحوسب (CT), والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

استخدام منظار لعمل صور بالموجات فوق الصوتية للبنكرياس  (EUS):

تستخدم الموجات فوق الصوتية بالمنظار جهاز الموجات فوق الصوتية لالتقاط صور للبنكرياس من داخل البطن. يُمرر الجهاز عبر أنبوب رفيع ومرن (منظار داخلي) عبر المريء وإلى المعدة من أجل الحصول على الصور.

الخزعة:

وهي عبارة عن إزالة عينة صغيرة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر. في معظم الحالات يتم جمع الأنسجة أثناء التصوير التنظيري بالموجات فوق الصوتية (EUS) عن طريق تمرير أدوات خاصة عبر المنظار الداخلي.

وفي قليل من الحالات يتم جمع عينة من الأنسجة من البنكرياس عن طريق إدخال إبرة عبر الجلد إلى البنكرياس (الشفط بإبرة رفيعة).

فحص الدم:

يتم إجراء فحوصات للدم بحثًا عن بروتينات معينة تسمى علامات الورم تفرزها خلايا سرطان البنكرياس.

يسمى اختبار علامة الورم المستخدم في سرطان البنكرياس CA19-9. قد يكون مفيدًا في فهم كيفية استجابة السرطان للعلاج. لكن لا يعد هذا الاختبار مفيدا دائمًا لأن بعض الأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس ليس لديهم مستويات مرتفعة من CA19-9.

تابع حول: سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

تحديد درجة سرطان البنكرياس:

عند تأكيد الإصابة، سيحاول الأطباء تحديد مرحلة السرطان ومدى خطورته وتفشيه بناء على جميع المعطيات, مما يساعد على تحديد العلاجات التي من الممكن الاستفادة منها.

يُشار إلى مراحل السرطان بأرقام رومانية تتراوح من 0 إلى IV. تعبر هذه الأرقام عن مدى انتشار السرطان حيث تشير أدنى المراحل إلى أن السرطان لم ينتشر واقتصر وجوده على البنكرياس فقط. وتشير المرحلة الرابعة إلى أن السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

علاج سرطان البنكرياس:

يعتمد العلاج على مرحلة السرطان وموقعه بالإضافة إلى صحة المريض العامة وتفضيلاته الشخصية في العلاج.

الهدف الأساسي من العلاج هو القضاء على السرطان عندما يكون ذلك ممكنًا. من العلاجات الممكنة

  • العلاج بالجراحة
  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الإشعاعي

ويعد الاستئصال الجراحي لإزالة الورم اذا كان ممكنا هو الأمل الأكبر في العلاج؛ عندما لا تكون هذه العلاجات خيارًا مفيدا بسبب تقدم مرحلة سرطان البنكرياس، فسوف يقتصر العلاج بالتركيز على تخفيف الأعراض وتحسين نوعية الحياة (الرعاية التلطيفية), والحد من نمو السرطان أو التسبب في المزيد من الأضرار.

التجارب السريرية:

التجارب السريرية هي عبارة عن أبحاث تهدف إلى اختبار طرق جديدة للعلاج، مثل: أدوية جديدة، وطرائق جراحية جديدة، وعلاجات إشعاعية جديدة، وإذا تم إثبات فعالية هذه الطرق العلاجية ومأمونية استخدامها، فعندئذ تُصبح طرقًا علاجية مقبولة يمكن اللجوء إليها.

الوقاية من سرطان البنكرياس:

  • التوقف عن التدخين.
  • المحافظة على وزن صحي, والإلتزام ببرنامج غذائي صحي ومتوازن

المصادر

Dr.Bayan Alqaderi

رأيان حول “سرطان البنكرياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.