سرطان البروستاتا تعرف على أعراضه وطرق الوقاية منه

سرطان البروستاتا تعرف على أعراضه وطرق الوقاية منه

ارتفع عدد المصابين بأمراض السرطان في الآونة الأخيرة، ويأتي في مقدمها سرطان البروستاتا ( غدة الموثة ) الذي يعدّ السبب الثاني في موت الرجال بالسرطانات بعد سرطان الرئة.

سرطان البروستاتا

 سرطان البروستاتا تعرف على أعراضه وطرق الوقاية منه_ طبيب الأسرة
صورة توضح الفرق بين سرطان البروستاتا و البروستاتا العادية بدون سرطان

وهو من السرطانات التي تنمو بشكل بطيء، و التي يصعب اكتشافه لأنه لا يتطور ولا ينتشر بسرعة بل يبقى ساكناً دون نشاط فترة طويلة نسبياً .

البروستات، غدة البروستاتا، غدة الموثة Prostate: البروستات هي غدة بحجم حبة الجوز وتشكل جزءاً من الجهاز التناسلي الذكري، وتتألف من عدة فصوص تحاط بمحفظة، وهي غدة تحيط بالجزء الأول من الحالب، تقع أسفل المثانة وخلف المستقيم تماماً. حيث تبعد عن فتحة الشرج حوالي ١.٥ سم .

حجم غدة البروستات السليمة يبلغ حوالي ٣ سم طولاً و ٤ سم عرضاً. يزداد حجمها مع تقدم العمر ليصبح بعد عمر الستين ضعف أو ثلاثة أضعاف حجمها الأصلي.

للبروستات وظيفة إفرازية حيث تفرز:

1) سائل قلوي حليبي الشكل يشكل تقريباً ٧٪؜ من حجم السائل المنوي.

2) سائلاً حمضياً شفاف اللون يحتوي على كمية من الشوارد(ومنها الزنك حيث يوجد بتركيز أعلى من أي عضو آخر بالجسم). والأنزيمات والمواد البروتينية التي تساعد على مقاومة البروستاتا ضد الجراثيم والالتهابات .

كيف يتم البحث عن سرطان البروستاتا لتشخيصه؟

يتم تأكيد سرطان البروستاتا في حال الشك به عن طريق مجموعة من الاختبارات التي تتم متتابعة. أهمها:

1) الفحص بالإصبع عن طريق الشرج.

2) أخذ عينة من الدم ( فحص المستضد النوعي PSA ).

أعراض سرطان البروستاتا :

1) ضعف تدفق البول أو تدفقه بشكل متقطع.

2) الحاجة إلى التبول بشكل متكرر (خاصة في الليل).

3) وجود دم في البول أو السائل المنوي.

4) صعوبة التحكم في تدفق البول.

5) ألم و حرقة أثناء التبول.

6) صعوبة في الحصول على الانتصاب الضروري للقيام بالعملية الجنسية.

7) ألم ظهر أو أعلى الفخدين و الوركين بشكل متكرر.

قد لا تعني هذه الأعراض أنك مصاب بسرطان البروستات، لأن هذه الأعراض تحدث بأمراض أخرى تتعلق بغدة البروستات، كما أن من الشائع عدم ظهور أي أعراض ويتم اكتشاف المرض أثناء المسح الروتيني للبحث عن السرطان، لذلك في حال الشعور بأي عرض استشر طبيبك .

ما أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا؟

السبب الرئيسي غير معلوم ولا توجد علامات للتفرقة بينه وبين تضخم البروستات الحميد. ولكن هناك بعض العوامل المؤهبة لظهور المرض:

1) التقدم في السن.

2) العامل الوراثي ( على الرغم من عدم وجود عدوى في سرطان البروستاتا، إلا أنّ يمكن وراثة الجينات التي تزيد من خطر الإصابة من الوالد إلى الطفل ).

3) العوامل البيئية ( مثل معدن الكادميوم المستخدم في صناعة السبائك).

4) نمط الحياة ( في البلدان الغربية يزداد معدل الإصابة مقارنة بآسيا ).

كما ينصحك طبيب الأسرة بقراءة سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

هل ينتشر السرطان لأعضاء أخرى من الجسم؟

في المراحل المتأخرة من هذا المرض ينتشر السرطان موضعياً إلى الغدد اللمفاوية والأنسجة المحيطة ويمتد أيضاً إلى الفقرات السفلى من العمود الفقري ثم الحوض ثم الكبد والرئة في المرحلة النهائية.

الإجراءات المتبعة بعد التأكد من وجود المرض :

يجب قياس حجم الورم، ومدى انتشاره، باستخدام الموجات الصوتية، أو جهاز الرنين المغناطيسي، أو بالفحص الطبقي المقطعي CTK، لنستطيع تحديد درجة ونسبة السرطان التي على وفقها تتم المعالجة، فعلى حسب مدى انتشار المرض يتم اختيار العلاج .

تابع حول سرطان الرئة و4 طرق للعلاج فما هي؟

كيفية علاج المرض:

يمكن علاج سرطان البروستاتا في حال تم الكشف عنه في وقت مبكّر، إلا أن الشفاء غالباً ما يصبح مستعصياً حين تبدأ أعراض السرطان بالظهور .

  • العلاج عبر الأشعة: الأشعة X ، حبوب دوائية إشعاعية ( بذور ).
  • العلاج بالجراحة ( يعتمد على العمر وال PSA ).
  • العلاج الهرموني.
  • العلاج باستئصال الخصيتين.
  • العلاج بالانتظار : هو الانتظار بدون علاج حتى يطرأ تغيير في حجم الورم.

في حال كان السرطان موضعي في البروستات فقط ولم ينتشر:

1. يمكننا العلاج عبر الأشعة.

2. الجراحة.

في حال انتشار الورم السرطاني إلى خارج الغدة:

فغالباً تتم معالجته بالعلاج الهرموني وهو تخفيض نسبة الهرمونات الذكرية ( الأندروجينات )، والتي تنتج غالباً في الخصية وذلك لأن الأندروجينات (كالتسستسترون) تساعد على نمو غدة البروستات. يتم استجابة الورم السرطاني للعلاج الهرموني خلال سنة أو سنتين، وبعد فترة ما معظم الأورام تبدأ بالظهور من جديد لأن تطور الخلايا السرطانية لا تعتمد على الهرمون، وعند حدوث ذلك فالعلاج يتجه نحو التحكم بالأعراض لأنه لا يوجد علاج يمكنه القضاء على السرطان طالما العلاج الهرموني توقف عن المساعدة .

في حال كبار السن:

العلاج بالانتظار هو العلاج الأنسب لأنهم غالباً يعانون من أمراض أخرى قد تؤثر على صحتهم .

الآثار الجانبية للعلاج :

  • عدم القدرة على التحكم بالبول.
  • الضعف الجنسي.
  • فقدان الوزن.

المراقبة بعد العلاج:

يجب قياس نسبة الأنتي جين في الدم PSA، كل ستة أشهر لمدة سنة، ومن ثم مرة كل سنة، وأي ارتفاع في نسبته يعني أن السرطان عاد من جديد.

أهم أدوية سرطان البروستات:

دي ايتيل ستيلبيسترول Diethylstilbestrol هو هرمون إستروجيني أنثوي. الفئة : العقاقير الهرمونية والمثبطة للهرمونات. يستخدم لمعالجة سرطان البروستاتا المتقدم.

كيف يعمل؟ يقوم بوقف نمو الخلايا السرطانية التي تعتمد في نموها وتكاثرها على هرمونات الإستروجين الأنثوية، أو هرمونات الأندروجين الذكرية.

طريقة الإعطاء: عن طريق الفم.

الشكل الصيدلاني: أقراص.

الجرعة: جرعات يومية مقسمة إلى جرعة واحدة أو ثلاث جرعات. حيث تعتمد الجرعات على وزن الجسم ومرحلة المرض.

نصائح لتجنب الإصابة بسرطان البروستات:

1) تخفيف الأطعمة الدسم.

2) ممارسة الرياضة.

3) فيتامين ( د).

4) تناول الاسبرين.

5) الابتعاد عن التدخين.

6) إجراء فحوص دورية ( خاصة فوق عمر الخمسين ، أو المرضى الذين يملكون تاريخ عائلي للإصابة بالمرض).

الأغذية المهمة للوقاية والعلاج من سرطان البروستات:

1) عصير الرمان .

2) صلصة الطماطم (اللايكوبين ” مضاد أكسدة “).

3) الجوافة.

4) الجزر والبروكلي ( هناك علاقة بين نقص فيتامين (أ) وزيادة القابلية للمرض).

المعتقدات الخاطئة حول سرطان البروستاتا

1)جميع أورام البروستات خبيثة!!

الحقيقة: كلا، فإن الحالة الأكثر شيوعاً هي حالة تضخم البروستات الحميد.

2) ارتفاع ال PSA في الفحوص الدموية دليل على وجود السرطان!!

الحقيقة: كلا، حيث أن ارتفاع مستويات ال PSA دليل على وجود خلل في البروستات، أي هو بمثابة علامة إنذار وليس تأكيد على وجود السرطان.

3) الإصابة بالتهابات المسالك البولية أو بالتضخم البروستاتي الحميد علاقة وثيقة بالإصابة بسرطان البروستات!! الحقيقة: لا يوجد أي علاقة بين هذه الأمراض.

4) سرطان البروستاتا يصيب كبار العمر فقط !!

الحقيقة: التقدم في العمر أحد العوامل المؤهبة للمرض لكن يوجد عوامل أخرى تمثل خطورة أيضاً لحدوثه، كما يوجد الكثير من الحالات التي يتم تشخيصها في الأربعينيات من العمر.

5) العلاج يؤثر بشكل نهائي على القدرة الجنسية!!

الحقيقة: هنا يتحكم نوع العلاج، ويمكن أن يؤثر العلاج بشكل عام على تخفيض إنتاج الحيوانات المنوية أو يتوقف، ولكن عادةً ما يعود إنتاجها بعد الشفاء على الرغم من أنّ الشخص يظلّ خصباً.

يمكنك قراءة المزيد عن أنواع السرطان ومنها سرطان البنكرياس و سرطان الأمعاء

المصدر

cancer.org

د. راما شالاتي

رأيان حول “سرطان البروستاتا تعرف على أعراضه وطرق الوقاية منه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.