سرطان الثدي وأبرز 10 أعراض تعرف عليها

سرطان الثدي وأبرز 10 أعراض تعرف عليها

سرطان الثدي هو ورم خبيث ينتج عن نمو غير منضبط لخلايا الثدي تخرج فيه الخلايا عن السيطرة، ويبدأ عادة في الغدد المنتجة للحليب أو في القنوات التي تنقل الحليب إلى الحلمة، في هذا المقال سوف نلقي الضوء على أهم الأعراض، وما هي أسباب الإصابة، وطرق علاج ورم الثدي، وكيفية الوقاية منه؟ وأيضًا سنوضح أنواع ورم الثدي ومراحل تكونه.

كيف يحدث ورم الثدي؟

يتكون الثدي من الفصيصات، والقنوات، والنسيج الضام.

  • الفصيصات: هي الغدد التي تنتج الحليب.
  • القنوات: التي تحمل الحليب إلى الحلمة.
  • النسيج الضام: يتكون من الأنسجة الليفية والدهنية.
  • تبدأ معظم أورام الثدي في القنوات أو الفصيصات.
  • يمكن أن ينتشر ورم الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم.

يحدث ورم الثدي نتيجة طفرات في الجينات المسؤولة عن نمو الخلايا والحفاظ عليها بصحة جيدة؛ توجد الجينات في نواة كل خلية، والتي تعمل بمثابة غرفة تحكم لكل خلية، تستبدل الخلايا في أجسامنا نفسها من خلال عملية منتظمة لنمو الخلايا، الخلايا الجديدة السليمة تتولى زوال الخلايا القديمة ولكن بمرور الوقت يمكن للطفرات تشغيل جينات معينة و إيقاف أخرى في الخلية. تكتسب هذه الخلية المتغيرة القدرة على الاستمرار في الانقسام دون سيطرة أو ترتيب مما ينتج المزيد من الخلايا.

أنواع سرطان الثدي

هناك عدة أنواع مختلفة من ورم الثدي تتمثل في:

سرطان الثدي غير الغازي

يوجد في قنوات الثدي ولم ينتشر في أنسجة الثدي المحيطة بالقنوات ويمكن العثور عليه أثناء التصوير الشعاعي للثدي ونادرًا ما يظهر على شكل كتلة بالثدي

سرطان الثدي الغازي

تنتشر الخلايا السرطانية من خلال بطانة القنوات في أنسجة الثدي المحيطة ويعد هذا النوع هو الأكثر شيوعًا.

هناك أنواع أخرى أقل شيوعًا مثل:

  • سرطان الثدي الالتهابي
  • مرض باجيت
  • ورم الثدي الخارجي

ما هي أول أعراض سرطان الثدي ظهورًا؟

هناك عدة أعراض لورم الثدي، ولكن تبدأ الأعراض عادةً بتكون كتلة أو منطقة من أنسجة الثدي السميكة.تتمثل في:

● تورم في جزء من الثدي أو الثدي كله.

● ألم في أي منطقة من الثدي.

● تغير في حجم وشكل أحد الثديين أو كلاهما.

● إفرازات من الحلمة بخلاف لبن الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.

● تهيج واحمرار في الجلد على الثدي والحلمات.

● سماكة جلد الثدي والحلمات.

● الحلمة تتحول إلى الداخل.

● تورم في الذراع.

● انتفاخ تحت الإبط.

● تورم حول عظمة الترقوة.

ينصحك طبيب الأسرة بقراءة الفرق بين الكيس والورم على المبيض؟

كيفية تشخيص ورم الثدي

  • الموجات فوق الصوتية للثدي
  • الماموجرام التشخيصي
  • التصوير بالرنين المغناطيسي
  • الخزعة: تؤخذ عينة من الأنسجة أو السوائل من الثدي بإبرة رفيعة وتفحص تحت المجهر.

يمكن إجراء اختبارات أخرى لمعرفة ما إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت داخل الثدي أو أجزاء أخرى من الجسم.

مراحل تطور ورم الثدي

يمكن تحديد مرحلة ورم الثدي عن طريق معرفة إذا كان السرطان في الثدي فقط أو في الغدد الليمفاوية تحت ذراعكِ أو انتشر خارج الثدي.
يساعد معرفة مراحل تطور السرطان على معرفة نوع العلاج المناسب.

تشمل المراحل الأربع لورم الثدي:

المرحلة الأولى وهي مقسمة إلى مجموعتين

  • المرحلة الأولى A1: السرطان يبلغ 2 سم أو أكثر ولم ينتشر خارج الثدي.
  • المرحلة B1: انتشار السرطان بين العقد الليمفاوية ويتراوح حجمه بين 0.2 و2 مم.

المرحلة الثانية وتنقسم إلى مجموعتين

  1. المرحلة A11: الورم في الثدي لا يزال صغيرًا، قد يكون هناك سرطان ينتشر أو لا ينتشر في الغدد الليمفاوية.
  2. المرحلة B11: يمكن أن يكون الورم بحجم حبة الجوز، وقد ينتشر أو لا ينتشر في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثالثة

لم ينتشر السرطان إلى العظام أو الأعضاء، ومع ذلك فهي تعتبر مرحلة متقدمة، وتنقسم إلى ثلاث مجموعات.

  1. المرحلة A111: عثر على الورم في ما يصل إلى ٩ عقد ليمفاوية في الإبط إلى عظمة الترقوة.
  2. المرحلة B111: نمو الورم إلى جدار الصدر أو الجلد حول الثدي.
  3. المرحلة C111: عثر على الورم في ١٠ أو أكثر من العقد الليمفاوية أو انتشر فوق أو أسفل عظم الترقوة.

المرحلة الرابعة

انتشار خلايا السرطان بعيدًا عن الثدي والغدد الليمفاوية المحيطة به.

هناك مرحلة أخرى تسمى مرحلة 0 وتعني المرحلة الأولية إذ تقتصر الخلايا السرطانية على منشأها ولم تكتسب الصفة الغازية بعد.

ينصحك طبيب الأسرة بقراءة سرطان الجلد…هل يمكن الشفاء منه؟

سرطان الثدي من عمر كم؟

من النادر للغاية الإصابة بورم الثدي عندما تكونين مراهقة، كما أنه غير شائع لدى النساء في العشرينات والثلاثينيات من العمر، يمكن تشخيص الغالبية العظمى من سرطانات الثدي لدى النساء فوق سن الخمسين، حوالي 80٪ من النساء المصابات بورم الثدي كل عام تبلغ أعمارهن 45 عامًا أو أكثر، وحوالي 43٪ من النساء تبلغ أعمارهن 65 عامًا أو أكثر.

  • في النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 40 و 50 عامًا هناك خطر واحد من كل 69 للإصابة بورم الثدي.
  • من سن 50 إلى 60 عامًا، يزداد هذا الخطر إلى واحد من كل 43 للإصابة بورم الثدي.
  • في الفئة العمرية 60 إلى 70 عامًا، يكون الخطر واحدًا من كل 29 للإصابة بورم الثدي.

 أيضا يُرجح لك طبيب الأسرة قراءة أسباب تكيس المبايض وأبرز الأعراض؟

ما هي أسباب الإصابة بورم الثدي؟

الأسباب الرئيسية لورم الثدي ليست مفهومة تمامًا، ومع ذلك هناك عوامل معينة معروفة بأنها قد تزيد من خطر الإصابة بورم الثدي وتشمل:

  • العمر: إذ تزداد فرص الإصابة بتقدم السن
    يعتبر ورم الثدي الغازي أكثر شيوعًا لدى النساء فوق 55 عامًا.
  • تاريخ عائلي للإصابة بورم الثدي.
  • أمراض الثدي الحميدة : قد تؤثر بعض حالات الثدي الحميدة في خطر الإصابة بورم الثدي لاحقًا.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • شرب الكحول.
  • العلاج بالهرمونات البديلة.
  • الدورة الشهرية المبكرة.
  • سن اليأس المتأخر.
  • أنسجة الثدي عالية الكثافة: النساء المصابات بنسيج ثدي كثيف أكثر عرضة للإصابة بورم الثدي.

يمكنك قراءة المزيد عن أنواع السرطان ومنها سرطان البنكرياس و سرطان الأمعاء

علاج سرطان الثدي

يساعد اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة على زيادة نسبة الشفاء والعلاج قبل انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم.
يمكن علاج ورم الثدي باستخدام العديد من الطرق الطبية منها:

الجراحة

تكون الجراحة عادةً هي النوع الأول من العلاج عن طريق قطع الأنسجة السرطانية.

العلاج الكيميائي

استخدام أدوية خاصة لتقليص أو قتل الخلايا السرطانية يمكن استخدام الحبوب أو الحقن أو كليهما معًا.

العلاج الإشعاعي


استخدام أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية.

العلاج الهرموني

يمنع هذا النوع من العلاج الخلايا السرطانية من الحصول على الهرمونات التي تساعدها على النمو.

العلاج البيولوجي


يعمل مع الجهاز المناعي لمساعدته على محاربة الخلايا السرطانية أو للتحكم في الآثار الجانبية من علاجات السرطان الأخرى.

هل يمكن الوقاية من سرطان الثدي؟

نعم هناك خطوات يمكن لكل شخص اتخاذها لمساعدة الجسم على البقاء بصحة جيدة قدر الإمكان تتمثل في:

  • اتباع نظام غذائي متوازن
  • الحفاظ على وزن صحي
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • الحد من الكحول
  • الإقلاع عن التدخين
  • تناول كميات قليلة من الدهون المشبعة

في الختام

اتباع الإرشادات الموصي بها لفحص سرطان الثدي هو أهم شيء يمكنكِ القيام به لضمان الكشف المبكر عن سرطان الثدي، فمعظم أورام الثدي ليست سرطانية. ينبغي لكِ عزيزتي زيارة طبيبكِ إذا رأيت أو شعرت بأي شيء جديد أو غير مألوف في ثديك أثناء الفحص الذاتي.

المصادر

NHS

CDC

Health Line

كتابة د/ عزة موسى

د. عزة موسى

4 أراء حول “سرطان الثدي وأبرز 10 أعراض تعرف عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.