ورم الدماغ و6 طرق للعلاج تعرف عليها

ورم الدماغ و6 طرق للعلاج تعرف عليها

 ورم الدماغ هو مرض يصيب الدماغ تنشأ فيه الخلايا في أنسجة المخ وتنمو لتكون كتلة من الأنسجة السرطانية وتتعارض مع وظائف الدماغ مثل حركة العضلات، والإحساس، والذاكرة، ووظائف الجسم الطبيعية؛ تشير الدراسات أن ورم الدماغ يحدث بشكل غير متكرر لذلك لا يعتبر مرضا شائعا.

أنواع ورم الدماغ 

تنقسم أورام الدماغ إلى: 

أورام الدماغ الأولية:

تنشأ عندما ينحرف نوع من خلايا الدماغ عن خصائصه الطبيعية وتتكاثر بصورة غير طبيعية.

يتم تسمية أورام  الدماغ طبقا لنوع نسيج المخ المصاب وتوجد خمسة أنواع وهم: 

  • الأورام الدبقية.
  • الأورام السحائية.
  • أورام الغدة النخامية.
  • الأورام الشفانية الدهليزية.
  • أورام الجلد العصبية البدائية.

أورام الدماغ النقيلي:

تنتقل الخلايا السرطانية إلى الدماغ من أي جزء آخر من الجسم  عن طريق الجهاز الليمفاوي أو مجرى الدم فتصل إلى الدماغ من أي ورم آخر مثل سرطان الثدي أو سرطان الرئة وتعتبر الأورام النقلية في الدماغ أكثر شيوعا من الأورام الأولية.

ما هي درجات ورم الدماغ؟ 

أورام المخ غير متشابه حتى إذا نشأت في نفس النسيج ويتم تصنيفها اعتمادا على كيفية ظهورها تحت المجهر وتنقسم إلى درجات وهي: 

  • الدرجة الأولى: توجد في الأورام الحميدة التي تنمو ببطيء وتبدو الخلايا مثل خلايا المخ الطبيعية تقريبا.
  • الدرجة الثانية: توجد في الأنسجة الخبيثة والخلايا لا تشبه خلايا المخ الطبيعية.
  • الدرجة الثالثة: يحتوي النسيج الخبيث على خلايا مختلفة تماما عن الخلايا الطبيعية وتنمو بنشاط ولها مظهر غير طبيعي بشكل واضح.
  • الدرجة الرابعة: يحتوي النسيج الخبيث على خلايا غير طبيعية وتنمو بسرعة كبير.

أسباب ورم الدماغ 

السبب الأساسي للسرطان غير معروف حتى الآن ولكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بورم الدماغ وهي: 

  • الأشخاص العاملين في  تكرير النفط و الكيميائيين وفي صناعة المطاط.
  • التاريخ المرضي للعائلة بالإصابة بورم الدماغ ولكن لا يوجد أدلة أنه مرض وراثي.
  • التدخين والتعرض للإشعاع بصورة مستمرة.
  • التلوث البيئي.

هل يسبب الهاتف المحمول ورم الدماغ؟  

بعد دراسات تم إجراؤها أثبت أن لا توجد علاقة بين استخدام الهاتف المحمول وورم الدماغ لم يتم العثور علي اي تغير جوهري في خلايا المخ.

أعراض ورم الدماغ  

توجد أعراض ضئيلة جدا تشير بخطر بداية الإصابة بورم الدماغ. ومن الأعراض الأكثر شيوعا هي:  

  • الدوخة وصعوبة في المشي.
  • ضعف العضلات.
  • الصداع الشديد والمستمر.
  • الغثيان والقيء.
  • رؤية ضبابيه.
  • النعاس والخمول.
  • قلة القدرة العقلية والارتباك.
  • صعوبة الكلام وضعف الصوت. 
  • قد يصاب بعض المرضى بالهلوسة وتغير في الشخصية.
  • ضعف في جانب من الجسم.
  • الإحساس بالوخز مثل الإبرة.
  • فقد حاسة اللمس تماما.
  • مشاكل في الذاكرة.

وجود عرض من هذه الأعراض أو جميعها لا يؤكد الإصابة بورم الدماغ. قد يؤدي عدد قليل من سرطانات الدماغ إلى ظهور أعراض قليلة أو عدم ظهورها مثل سرطان الغدة النخامية و السحائية.

كيف يتم تشخيص ورم الدماغ؟ 

يتم أولا سؤال المريض عن الأعراض والتاريخ المرضي و يفحصه الطبيب بدنيا ليحدد هل يحتاج إجراء اختبارات أخرى أم لا من هذه الفحوصات:

الأشعة المقطعية: هي الاختبار الأكثر استخدام للكشف على ورم الدماغ ولا يكون مؤلما على الرغم من استخدام حقنة صبغة في الوريد للحصول صور أفضل للدماغ من الداخل.

الرنين المغناطيسي: يظهر هذا الاختبار الدماغ من الداخل بالتفصيل افضل من الأشعة المقطعية.

الخزعة من النسيج: أخذ عينة من الورم عن طريق الجراحة أو إدخال ابرة للمساعدة في التشخيص.

فحص السائل الدماغي النخاعي: للكشف عن الخلايا غير الطبيعية وتحديد الضغط داخل الجمجمة.

تساعد هذه الاختبارات في التفرقة بين الحالات السرطانية والغير سرطانية في الدماغ التي قد تتشابه أعراضها مع ورم الدماغ.

وإذا أظهرت هذه الأشعة دليلا على ورم الدماغ يجب استشارة الأطباء المختصين في علاج أمراض الدماغ لتحديد ما يجب تقديمه لمساعدة المريض.

علاج ورم الدماغ 

تخصص خطة علاج لكل مريض من مرضى ورم الدماغ حيث يعتمد العلاج على عدة عوامل منها:

  • نوع السرطان.
  • موقعه في المخ.
  • حجم الورم.
  • عمر المريض.
  • الحالة الصحية للمريض.

الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي هم فئات العلاج الأساسية لعلاج ورم الدماغ وغالبا ما يتضمن العلاجات الفردية مجموعة من هذه العلاجات.

العلاج الجراحي:

يزيل جميع الخلايا السرطانية عن طريق قطع الورم بعيدا عن الأنسجة الطبيعية، قد لا يستطيع الجراحون إزالة بعض سرطانات الدماغ وذلك لأن إزالة السرطان يسبب مزيدا من تلف الدماغ ويؤدي إلى الموت، ولكن على المريض أخذ مزيد من آراء الأطباء عند تشخيصهم أن السرطان غير قابل للجراحة.

العلاج الإشعاعي:

يحاول تدمير الخلايا السرطانية باستخدام إشعاع عالي الطاقة يركز على السرطان لتدمير قدرة الخلايا السرطانية على التكاثر والنمو، يستخدم جرعة واحدة عالية من الإشعاع المستهدف بدقة باستخدام أشعة جاما شديدة التركيز أو الأشعة السينية تتلاقى في منطقة معينة من الدماغ حيث يوجد الورم أو خلل آخر مما يقلل الخطر على أنسجة المخ السليمة.

العلاج الكيميائي:

يعمل على قتل الخلايا السرطانية باستخدام مواد كيميائية مخصصة لتدمير أنواع معينة للخلايا السرطانية، تتعدد العلاجات الدوائية ويتم تصميم كل نظام لنوع معين محدد من ورم الدماغ ومخصص لكل مريض مثل بيفاسيزوماب يستخدم لعلاج الورم الأرومي الدبقي، يعطى العلاج الكيميائي  داخل القراب (في السائل الدماغي الشوكي عن طريق البزل أو من خلال خزان دائم يتم وضعه جراحية تحت فروة الرأس متصل من خلال أنبوب معقم) أو عن طريق الوريد.

العلاجات الأخرى 

من هذه العلاجات الآتي:

 العلاج الحراري: تعد هذه الطريقة من أحدث الطرق لعلاج ورم الدماغ حيث يتم علاج الأورام الصغيرة التي لا يستطيع الجراح الوصول إليها ويتم إزالتها باستخدام الليزر.

العلاج المناعي: هو نوع آخر من العلاج باستخدام الأدوية وقد  أظهرت بعض أنواع العلاج المناعي نتائج واعدة في علاج أورام الدماغ النقلي الذي يأتي من سرطان الرئة أو الجلد ومن هذه الأدوية (ابيليموماب).

استخدام الستيرويد: تقلل التورم في الدماغ مما يقلل الشعور بالصداع دون الحاجة لاستخدام المسكنات. قد تساعد هذه الأدوية في تحسين الأعراض العصبية عن طريق تقليل الضغط الناتج عن التورم.

الأدوية المضادة للتشنج: تساعد هذه الأدوية في السيطرة على النوبات.

ماهي الآثار الجانبية لعلاج ورم الدماغ؟

تختلف الآثار الجانبية باختلاف خطة العلاج والحالة الصحية للمريض. قد تكون الآثار الجانبية للعلاج شديدة ولكن يحاول الأطباء تقليلها لأكبر قدر ممكن.

تحدث الآثار الجانبية في الأنسجة السليمة ومن هذه الآثار الجانبية: 

  • فقر الدم وفقدان الشهية.
  • الهذيان.
  • التورم.
  • مشاكل في الخصوبة.
  • تساقط الشعر.
  • العدوى ونقص المناعة.
  • الوذمة الليمفاوية.
  • مشاكل الذاكرة والتركيز.
  • مشاكل الفم والحلق.
  • استفراغ وغثيان.
  • تغيرات في الجلد والأظافر.
  • مشاكل في المسالك البولية والمثانة.

:References

د. ساره حمدي

رأيان حول “ورم الدماغ و6 طرق للعلاج تعرف عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.