أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة والمتأخرة

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة والمتأخرة

يحدث سرطان عنق الرحم عندما تتغير الخلايا الموجودة في المنطقة التي تربط الرحم في المهبل عند المرأة ” منطقة عنق الرحم ” مما يؤدي إلى ظهور أعراض سرطان عنق الرحم التي سنتعرف عليها في هذا المقال، كما يوجد أنواع مختلفة من سرطان عنق الرحم والتي تحدث معظمها بسبب الفيروس الورم الحليمي البشري ( HPV ) ، يمكن أن يؤثر هذا السرطان على الأنسجة العميقة لعنق الرحم وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ، مثل : الرئتين ، الكبد ، المثانة ، المهبل والمستقيم.

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة:

في البداية ، قد لا تلاحظين عزيزتي ظهور أي علامات أو أعراض ، ولكن بعد فترة طويلة من المرض تبدأ ظهور أعراض سرطان عنق الرحم ، التي تشمل :

النزيف المهبلي الغير طبيعي:

أي بعد عملية الجماع ، بين فترات الحيض (أو قد تكون فترة الحيض أكثر غزارة وتستمر لفترة أطول من المعتاد) ، بعد انقطاع الطمث ، بعد فحص الحوض؛ يتميز عنق الرحم بغزارة الأوعية الدموية الموجودة فيه ، يعتبر النزيف مهبلي في خارج أطاره الطبيعي وخاصة بعد انقطاع الطمث إنذار لحالة خطيرة وهو من أول وأكثر أعراض سرطان عنق الرحم شيوعا.

ألم أثناء الجماع:

قد تعاني النساء المصابات بأعراض سرطان عنق الرحم بألم شديد وعدم ارتياح أثناء العلاقة الزوجية وذلك نتيجة وجود ضغط شديد ناتج عن الأورام داخل وحول الرحم على منطقة عنق الرحم مما يسبب النزف أيضا.

إفرازات مهبلية غير طبيعية:

حيث تعاني النساء المصابات بإفرازات مائية دموية أو بنية اللون وتكون مصحوبة برائحة كريهة وقد تكون سميكة ، وهي علامة شائعة على الإصابة بسرطان عنق الرحم.

الآلام في الحوض:

أن الآلام المتكررة لمنطقة الحوض في خارج أوقات الدورة الشهرية تعد من أكبر أعراض سرطان عنق الرحم وذلك بسبب الضغط الكبير على أعصاب الحوض نتيجة الأورام في المناطق المحيطة بالرحم حيث تتراوح شدة الألم من حاد إلى متوسط.

أعراض سرطان عنق الرحم المتأخرة:

في حال انتشار السرطان إلى الأنسجة القريبة فقد تشمل أعراض سرطان عنق الرحم ما يلي:

مشاكل في عملية التبول :

وتكون نتيجة انتقال المرض إلى المثانة و نتيجة للضغط الشديد عليها يؤدي ذلك إلى بعض الأعراض التي تتضمن : صعوبة في التبول ، الحاجة المتكررة للتبول،  ألم عند التبول أو دم في البول.

ألم في الظهر :

قد تصاب النساء المصابات بألم شديد في منطقة أسفل الظهر وذلك نتيجة تقدم المرض ونمو الورم وضغطه على أسفل الظهر .

تورم في الساقين:

مع نمو وانتشار السرطان وعندما يصبح المرض أكثر تقدما ، ومع ازدياد الضغط على أعصاب الحوض وقد ينتقل المرض إلى الأوعية في المناطق المحيطة بالرحم مما يؤدي ذلك إلى آلام في الحوض واسفل الظهر و تورم الساقين.

إسهال أو ألم أو نزيف من المستقيم أثناء التغوط:

في المراحل المتقدمة من سرطان عنق الرحم يبدأ المرض باقتحام الأعضاء المجاورة ومنها المستقيم وفتحة الشرج مما يسبب هذه الأعراض.

نقص الوزن وفقدان الشهية :

وهو العرض الذي يرافق كل أنواع السرطانات بشكل عام.

الإرهاق :

وهو ليس من الأعراض النوعية لسرطان عنق الرحم ،  فهو عرض لكثير من المشاكل الصحية ومنها سرطان عنق الرحم.

فقر الدم الناجم عن عوز الحديد:

نتيجة للنزيف المتكرر والغير طبيعي الذي يصيب النساء المصابات.

انتفاخ البطن :

حيث أن الأورام السرطانية الموجودة في عنق الرحم والرحم قد تؤدي إلى ضغط زائد على الجهاز الهضمي ويؤدي ذلك إلى انتفاخ وكبر في حجم البطن؛ يمكن أن تحدث هذه الأعراض نتيجة لأمراض أخرى اقل خطورة ، ولكن في حال ظهورها واستمرارها لأكثر من أسبوعين يجب استشارة الطبيب لإجراء اختبار مسحة عنق الرحم الذي يبحث عن التغييرات الغير طبيعية في خلايا عنق الرحم.

استفسارات فيما يتعلق بالموضوع:

هل من الممكن معالجة سرطان عنق الرحم؟

نعم في حال اكتشاف المرض باكرا ، فإن مفتاح الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم هو معرفة كل امرأة بجسدها ، وأن تكون على دراية بما هو طبيعي بالنسبة لها ، بالإضافة إلى إجراء الفحوص الدورية كاختبار مسحة عنق الرحم كل ٣ إلى ٥ سنوات.

في حال كانت الإفرازات المهبلية ذات طبيعة مخاطية هل هذا دليل لوجود سرطان عنق الرحم؟

في حال سرطان عنق الرحم فغالبا تكون الإفرازات مائية دموية ، أما في حال الإفرازات كانت ذات طبيعة مخاطية فهذا دليل لأمراض أخرى مثل قرحة عنق الرحم أو غيرها من الأمراض ، ومن الأفضل استشارة الطبيب في حال وجود أي تغيرات في طبيعة الإفرازات أو طبيعة النزف.

هل يصيب سرطان عنق الرحم الفتيات العذراء أم أنه مقتصر على المتزوجات ؟

قد يصيب سرطان عنق الرحم العذراء والمتزوجة خاصة في حالات وجود مؤهبات للمرض مثل السمنة المفرطة وتناول مزمن للأدوية الهرمونية  الحاوية على هرمون الأستروجين فقط وغيرها.

المصادر:

د. راما شالاتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.