ما هو مرض ثنائي القطب؟

ما هو مرض ثنائي القطب؟

ما هو مرض ثنائي القطب؟ وما علاجه؟ هل يمكن للمصاب بمرض ثنائي القطب الزواج؟ هل يشفى مريض ثنائي القطب؟ وما هو الاضطراب الوجداني لثنائي القطب؟ وهل يصيب مرض ثنائي القطب الأطفال؟ كل ما قد يؤرق منام مريض ثنائي القطب أو مرافقيه بين يديك الآن فتابع معنا.

Table of Contents

ما هو مرض ثنائي القطب؟

مرض ثنائي القطب هو مرض نفسي يصيب الدماغ، مما يتسبب في تغير الحالة النفسية الطبيعية للإنسان إلى حالة مرتفعة أو نشطة بشكل فائق وتسمى الارتفاعات الشعورية، وإلى الحد الأقصى من المشاعر المضادة تمامًا من الحزن والاكتئاب وتسمى الانخفاضات الشعورية.

لماذا يسمى مرض ثنائي القطب بهذا الاسم؟

ثنائي القطب: أي يحمل قطبين مختلفين القطب الموجب والقطب السالب كما في المغناطيس.

ويرجع تسميته بهذا الاسم لأنه يعبر عن حالة المريض المختلفة، والمتقلبة بين السعادة المفرطة متمثلة في القطب الموجب

والتعاسة والاكتئاب المفرطين متمثلة في القطب السالب كطرفي النقيض داخل شخص واحد.

بعض الأسماء الأخرى لمرض ثنائي القطب

ويسمى مرض ثنائي القطب باضطراب ثنائي القطب الوجداني، الاكتئاب الهوسي
وباللغة الإنجليزية(Bipolar disorder)، الاضطراب ذو القُطبين، الاضطراب ذو الاتجاهين
الاضطراب ثنائي الاستقطاب والذهان الهوسي الاكتئابي.

بماذا يشعر مريض ثنائي القطب؟

يشعر مريض ثنائي القطب بوجود شخصين داخل رأسه شخص مرح للغاية وحيوي ونشط ولكنه خطير ومتهور.
والشخص الآخر هو نقيضه تمامًا حزين ووحيد وفاقد الأمل والرغبة ومائل للانتحار.
إلا أن يخضع للعلاج هنا يحدث التوازن داخل المريض.

أسباب مرض ثنائي القطب

يعد ثنائي القطب من الأمراض النفسية متنوعة الأسباب المحتملة لصعوبة حصرها في سبب واحد مؤكد ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

1.أسباب وراثية

من أكثر الأمراض النفسية تأثرًا بالعوامل الوراثية فوجود أحد الآباء أو الأقارب المصابين بمرض ثنائي القطب يحمل العامل الرئيس في إصابة الأجيال التي تليها.

2.أسباب بيولوجية

ويقصد بالأسباب البيولوجية:

أي الأسباب التي ترجع لأعضاء الجسم وتنقسم في حالة ثنائي القطب إلى نوعين:

  1. خلل في بعض أجزاء الدماغ مثل المنطقة الرمادية في الفص الأمامي لبعض المصابين يختلف عن الأشخاص غير المصابين بثنائي القطب وتتحسن وتنمو تلك المناطق بعد العلاج.
  2. اختلاف في بعض وظائف المخ مثل خلل في مناطق العواطف أو المشاعر، خلل في منطقة التوازن وضبط الحركة، مشكلات في هرمون الدوبامين.ولكنها ما زالت تحت الملاحظة والبحث وإن كانت آخر الأبحاث تشير إلى تحسن مناطق وظائف الدماغ بعد الاستجابة للعلاج.

3.أسباب اجتماعية

المشاكل النفسية الشديدة كموت أحد الوالدين.
الضغوط النفسية.
تعرض أحد الأبناء للإيذاء أو العنف الشديدين.
بعض اضطرابات ما بعد الصدمة.
إدمان المخدرات.
إدمان الكحول.

أعراض مرض ثنائي القطب

يعتبر مرض ثنائي القطب من الاضطرابات التي تشبه أعراضها أمراض نفسية أخرى وخصوصًا الاكتئاب أو انفصام الشخصية.
وتنقسم الأعراض إلى نوبات الارتفاع الشعوري ونوبات الانخفاض الشعوري. وتأتي متتابعة فيمر المريض بالنوبات المتتالية وليست واحدة.

أولا نوبات الارتفاع الشعوري

وهي نوعان وأهم ما يميز مرض ثنائي القطب

  • الهوس أو الزهو المرتفع(mania).
  • الهوس أو الزهو البسيط(Hypomania): وتختلف أنها أقل شدة من الزهو المرتفع

ويشعر المريض أثناء نوبة الارتفاع الشعوري أو الهوس بما يلي:

  • الطاقة والحيوية الشديدة.
  • التفاؤل الكبير.
  • القوة والشجاعة.
  • اتخاذ قرارت مصيرية بتهور شديد.
  • شديد الانفعال.
  • شديد الحساسية.
  • بعض المرضى لا يشعرون بالجوع لعدة أيام.
  • مشتت للغاية.
  • منجز للغاية، قدرة فائقة على العمل.
  • عدم الشعور بالألم.
  • سريع الكلام ومتحدث طلق بإمكانه التحدث لساعات طويلة دون ملل أو تعب.
  • تزداد قدرته على الابتكار والإبداع، سيل عارم من الأفكار داخل رأسه بطريقة قد لا يستطيع تدوينها من كثرتها.
  • الشعور المفرط بالعظمة، الاستحقاقية، وقد يصل به الأمر بادعاء الملك أو السلطة.
  • في بعض الحالات الخطيرة يصل للهلوسة ورؤية أشياء وحده من يراها ويسمع أصوات هو وحده من يسمعها، وقد يظن من حوله أنه كاذب ولكنه على الحقيقة يراها.
  • قد يظهر بعض المصابين سلوكًا عدائيًا.
  • عدم الرغبة بالنوم على الإطلاق.
  • عدم القدرة على الجلوس في مكان واحد.
  • عدم الشعور بالتعب.
  • متهور للغاية في سلوكه.
  • قدرة هائلة على صرف الأموال، الدخول في مشاريع استثمارية ظنًا منه أنها فرص عظيمة.

ثانيًا نوبات الانخفاض الشعوري

نوبات اكتئاب مرض ثنائي القطب هي ما يطلق عليها الانخفاض الشعوري.
وتسمي بالانخفاض الشعوري لأنها نوبات تضاد تمامًا للارتفاع والزهو أو الهوس.
وأهم ما يميز اكتئاب ثنائي القطب ما يلي:

  • فقدان الطاقة الكامل أو الجزئي.
  • شعور بالحزن الشديد.
  • جلد الذات.
  • احتقار النفس.
  • الشعور بالخواء.
  • الرغبة الشديدة بالبكاء بلا سبب ملحوظ.
  • فقدان الشهية التام أو الجزئي.
  • الخمول والكسل الشديد.
  • التوتر، القلق.
  • الغضب.
  • التشاؤم الشديد.
  • فقدان القدرة على التركيز التام.
  • الشعور بعدم الأهمية.
  • الرغبة الشديدة والمفرطة في الانتحار وهي من أخطر العلامات على الإطلاق. وقد أثبتت الدراسات أن من بين كل ثلاث مرضى ثنائي القطب ثمة حالة أقدمت على الانتحار وهي نسبة عالية للغاية.
  • وتكثر نسبة الإدمان في هذه المرحلة الإدمان بكل أشكاله وأنواعه.

ولعلك تبادر إلى ذهنك الآن أن اكتئاب ثنائي القطب يشبه كثيرًا الاكتئاب العادي فهل كل مريض اكتئاب هو ثنائي القطب وكيف نفرق بينهما؟

الفرق بين الاكتئاب واكتئاب مرض ثنائي القطب؟

يتساءل البعض قد أمر بفترة اكتئاب شديدة هل هذا يعني أن مريض ثنائي قطب!؟
والجواب لا بالطبع.

إن بدت عليك الأعراض بالاكتئاب أولا فهناك عدة علامات مميزة ودقيقة للفرق بينهما ومنها:

  • العامل الوراثي.
  • تعاطي المخدرات.
  • تكرار المحاولات الانتحارية على فترات زمنية قصيرة.
  • أن تبد الأعراض والنوبات قبل عمر 25 عام في عمر ال18 تحديدًا
  • العصبية المفرطة.
  • أعراض ذهانية مثل سماع أصوات لا يسمعها غيره أو رؤية أشياء هو وحده من يراها.
  • قد يضحك مريض ثنائي القطب أو يشعر بسعادة مؤقتة عكس مريض الاكتئاب.
  • عدم الارتياح العام.
  • سرعة الحركة والكلام السريع تحريك اليد المتكرر أثناء الكلام في النوع الثاني من مرض ثنائي الاضطراب.
    وعلى العكس في النوع الأول من مرض ثنائي القطب خمول تام.
  • نوبات الاكتئاب متكررة ولكن على فترات زمنية قصيرة.
  • شعور عالي بالذنب.
  • الأوهام، الهلاوس الشديدة المتكررة.
  • أن تسبق نوبات الإكتاب نوبات من الهوس أو الزهو الشديدة أو المنخفضة وتلك أهم العلامات فاكتئاب ثنائي القطب لا يأتي وحده فإما أن تتبعه نوبات هوس أو تأتي بعده.

أهم 3 أعراض لثنائي القطب؟

أعراض عند الشعور بها عليك سريعًا الذهاب لرؤية الطبيب النفسي وهي:

  • الشعور بالنشاط الكبير للغاية الغير معتاد. بعد فترات من الاكتئاب.
  • الشعور بالاكتئاب الشديد المتوالي لفترات قصيرة يتبعه شعور بالنشاط والبهجة.
  • الرغبة في الانتحار أو الأفكار المؤذية للنفس.
  • وجود عرض من تلك الأعراض تجعل حياتك في خطر إن لم تر الطبيب النفسي.

مرض ثنائي القطب عند المراهقين

يصيب مرض ثنائي القطب المراهقين ولا يقتصر على عمر محدد إلا أن في أغلب الأحيان تبدأ النوبات في الظهور عند عمر ال18 عام.
وتزداد نسبة انتقال المرض وراثيا إلى الأبناء عند إصابة كلا الأبوين بنسبة من 50 إلى 70 في المائة.
وتقل نسبة انتقال المرض إلى الأبناء إن كان الأب أو الأم فقط مصاب بثنائي القطب.
ويصاب المراهقين في أغلب الحالات بثنائي القطب من النوع المتقلب بين نوبات هوس خفيفة ونوبات اكتئاب خفيفة.
وفقط% 20 من المراهقين الملاحظ عليهم علامات اكتئاب شديدة قد تكون تلك مؤشر لثنائي لقطب.

ويختلف المراهقين عن غيرهم في أعراض ثنائي القطب في الآتي:

  • نوبات الهوس لديهم تميل إلى العنف وتحطيم الأشياء وعدم السكون على عكس البالغين يتبعها نشاط وعمل.
  • نوبات الاكتئاب يرافقها ألم جسدي وصداع واضطراب في الجهاز الهضمي وقصور في الدراسة والبعد عن الزملاء والنشاطات العامة.

 

مرض ثنائي القطب عند النساء

مرض ثنائي القطب عند النساء لا يختلف في الأعراض العامة للنوبات لكن النساء تختلف في ما يلي:

  • أكثر عرضة للإصابة بمرض ثنائي القطب من النوع الثاني.
  • أكثر عرضة لنوبات اكتئاب عن نوبات الهوس والزهو.
  • أكثر عرضة للنوبات الهوس المنخفضة كذلك عن الرجال.

أنواع مرض ثنائي القطب

ينقسم مرض ثنائي القطب إلى عدة أنواع وهي

1.مرض ثنائي القطب النوع الأول(Bipolar I)

يتميز النوع الأول من مرض ثنائي القطب بوجود حالة الارتفاع الشعوري الكبرى أو الهوس(mania).
مرور المريض بحالة الارتفاع الشعوري أو الهوس حالة واحد كحد أدنى تكفي لتأكيد الإصابة بهذا النوع.
فوجود حالة الانخفاض الشعوري أو الإكتاب فقط دونها لا يعني إصابتك بالنوع الأول.

2.مرض ثنائي القطب النوع الثاني(Bipolar II)

النوع الثاني أقل خطورة من النوع الأول حيث يتم بالآتي:

  • الارتفاع الشعوري البسيط أو الهوس(Hypomania)الأقل من الارتفاع الشعوري العام.
  • نوبات اكتئاب حادة وفي هذه المرحلة إن لم يكن المريض قد لاحظ نوبة الارتفاع الشعوري الجزئي يتم تشخصيه خطأً كمريض اكتئاب مزمن وليس مريض ثنائي القطب.
  • تكثر نوبات الاكتئاب عن الشعور بالزهو أو الهوس البسيط أو الارتفاع الشعوري الطفيف.
  • عدم الإصابة بنوبة ارتفاع شعوري أو زهو على الإطلاق(Mania)وتلك من أهم علامات النوع الثاني فيتميز بحالة زهو أو هوس منخفضة ونوبات اكتئاب فقط.

لذا عند ملاحظتك ارتفاع شعوري(هوس)كبير لغاية فهو علامة على النوع الأول
وعند ملاحظتك ارتفاع شعوري بسيط (هوس) مع نوبات اكتئاب متعددة فهو النوع الثاني.

3.مرض ثنائي القطب الوسط بين النوع الأول والثاني(Cyclothymia)

هو نوع يتميز بأنه الأقل خطورة بين النوعين وتكمن خصائصه في الآتي:

  • نوبات اكتئاب منخفضة الشدة والعدد.
  • نوبات هوس منخفضة الشدة ولكنها أكثر من نوبات الاكتئاب.
  • بشرط أن تظهر تلك النوبات المتتالية لمدة عام بن على الأقل وعام واحد للأطفال.
  • وقد يزداد خطورة بمرور الوقت.

4.مرض ثنائي القطب سريع النوبات(rapid cycling)

هو ليس نوعًا ولكنه حالة مرضية تحدث لمريض ثنائي القطب النوع الأول والثاني.
يتميز هذا النوع من اضطراب ثنائي القطب بحدوث 4 تغيرات مزاجية متتالية أو أكثر في العام الواحد.
فيشعر المريض كأنه في دوامة تبدأ باكتئاب شديد ثم هوس مرتفع للغاية ثم هوس منخفض ثم اكتئاب.
وتتزامن مع مرور أزمة نفسية كبيرة أو اضطراب ما بعد الصدمة.

5.مرض ثنائي القطب بدون اكتئاب(unipolar mania)

هو إحدى الحالات النادرة وفيه يصاب المريض بنوبات الهوس أو الزهو فقط لا غير دون وجود فترات اكتئاب.

6.مرض ثنائي القطب نتيجة أمراض أخرى

بعض الأمراض التي سنذكرها تسبب أعراضًا تشبه أعراض ثنائي القطب من حالة الاكتئاب الشديدة أو الهوس وهي كالآتي:

  • مرض التصلب اللويحي.
  • مرض الصرع.
  • سرطان الدماغ
  • مرض الزهري.
  • بعض أنواع أمراض الغدة الدرقية.
  • الإيدز.
  • مرض كوشينج.
  • السكتة الدماغية.

أقرأ أيضا:أعراض سرطان المبيض

7. مرض ثنائي القطب نتيجة المواد الكيميائية

نتيجة لعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية يصاب المريض بأعراض ثنائي القطب ومن أمثلتها:

  • إدمان الكحول.إدمان المخدرات والحشيش.
  • بعض مضادات الاكتئاب.
  • بعض أنواع حبوب منع الحمل.

 

تشخيص مرض ثنائي لقطب

يتم تشخيص ثنائي القطب بعدة طرق كما يلي:

  • فحص العامل الوراثي هل يعاني أحد الآباء أو الأجداد من هذا المرض أم لا.
  • التاريخ المرضي للمريض وهل يعاني من نوبات اكتئاب أو هوس أم لا.
  • إجراء اختبار الصحة العامة عند الطبيب النفسي(PHQ-9).

تشخيص مرض ثنائي القطب من النوع الأول

يبدأ الطبيب في السؤال عن التالي:

  • حالة زهو واحدة مؤكدة للمرض بالإضافة لوجود أعراض اكتئاب أو لا.
  • قد يتطلب الأمر دخول المشفى في النوع الأول لشدة خطورة المرض.

تشخيص مرض ثنائي القطب من النوع الثاني

يبدأ الطبيب بالسؤال عن التالي:

  • حالة شبه زهو أو هوس منخفض(Hypomania).
  • حالة اكتئاب.
  • وعدم وجود حالة زهو أو هوس كاملة في حياته.
  • وجود حالة هوس مرتفع تنفي الإصابة بالنوع الثاني

تشخيص مرض ثنائي القطب من النوع الوسط بين النوع الأول والثاني(Cyclothymia)

يبدأ الطبيب بالسؤال عن التالي:

  • وجود نوبات اكتئاب متوسطة الشدة.
  • وجود نوبات هوس متوسطة الشدة.
  • والعامل الأهم وجود تلك النوبات على فترات زمنية قصيرة ومتتالية خلال عام أو اثنين على الأقل.

تشخيص مريض ثنائي القطب الخالي من فترات اكتئاب

يبدأ الطبيب في السؤال عن التالي:

  • وجود فترات الهوس المنخفضة الشدة.
  • عدم وجود فترات اكتئاب.

لماذا مرض ثنائي القطب لا يتم تشخيصه جيدًا؟

من أكثر ما يتم تداوله هو شكوى بعض المصابين بمرض ثنائي القطب أنهم لم يتم تشخصيهم به من البداية والجواب على هذا هو عائد لوعي المريض بتغيرات حالته المزاجية.

فبعض المرضى إن أصابهم نوبات الهوس المنخفضة لا يلاحظونها أبدا، وأغلب المرضى يشتكون من الاكتئاب أو هذا ما يلاحظونه فقط.

فلا يشتكي أحد من القوة والنشاط الزائد قليلًا أو نادرًا.

وهذا على عكس الاكتئاب.

لذا عند ملاحظة تغير في نشاطك أو حالتك المزاجية بالموجب أو السالب ارتفاعًا أو هبوطًا لا بد من ذكرها للطبيب.

بعض الأمراض التي تشخص خطئًا بثنائي القطب

في بعض أنواع مرض ثنائي القطب حين تكون نوبات الارتفاع أو الهوس منخفضة الشدة وتحديدًا في نوع مرض ثنائي القطب الوسط بين الأول والثاني(cyclothymia) يتم التشخيص كما يلي:

  • اضطراب الشخصية الحدية
  • الفصام
  • متلازمة فرط النشاط والحركة.

ما الفرق بين مرض ثنائي القطب والشخصية الحدية؟

الشخصية الحدية بصفة عامة لديها اضطراب في المزاج ولكنه اضطراب يومي وغير موسمي ولا يوجد فيه ارتفاع شعوري وانخفاض شعوري كثنائي القطب.

على عكس ثنائي القطب يحدث اضطراب لمدة معينة من الزمن ثم تليها النوبة وهكذا.

مرض ثنائي القطب والانفصام في الشخصية

يتم تصنيف مرض ثنائي القطب بين الانفصام والاكتئاب أي يجمع من الانفصام بعض الصفات ومن الاكتئاب بعض الصفات.
ويتشابه مع الانفصام في العامل الوراثي والاستجابة للعلاج.

مرض ثنائي القطب وفرط النشاط والحركة

قد يشخص مريض ثنائي القطب بفرط الحركة في بعض الحالات عند إصابة المريض بنوبات الارتفاع أو الهوس.
حيث تزاد سرعة، اندفاعية، حركة المريض إلى حد فائق يشبه مريض الADHD أو فرط الحركة.

مرض ثنائي القطب بدون أعراض الاكتئاب

بعض المرضى لا يبدون باكتئاب ثنائي القطب ولا تمر عليهم فترة اكتئاب أو انخفاض شعوري

مرض ثنائي القطب في المراحل الأولى

يختلف مرض ثنائي القطب في بداية مراحله حسب نوع ثنائي القطب نفسه بعض المصابين يكن الاكتئاب هو البداية والبعض النشاط المفرط.

أهم اختبارات مرض ثنائي القطب؟

يقصد باختبار مرض ثنائي القطب مجموعة من الأسئلة تكشف للشخص الحالة النفسية الخاصة به وهل يعاني من نوبات أم لا.
ومن الأفضل إجراء تلك الاختبارات عند الطبيب المختص لأن ما سواها يعد من قبيل المساعدة وليس التشخيص الدقيق.
ومن أفضل تلك الاختبارات ما يلي:
اختبار الصحة العامة ويقسم إلى عدة أعمار وأقسام.

متى يبدأ مرض ثنائي القطب؟

في عمر ال18 في المتوسط تقريبًا تبدأ النوبات سواء الارتفاع الهوسي أو الانخفاض الاكتئابي.

ما هي نوبات مرض ثنائي القطب؟

يتميز ثنائي القطب بنوبتين أساسيتين وهما نوبات الارتفاع(الهوس) ونوبات الانخفاض(الاكتئاب).

نوبات ارتفاع شعوري أو هوس(mania)

تستمر لفترة أسبوع على الأقل لنؤكد أنها حالة زهو أو هوس شديد
تتسم بما يلي:

  • أعراض ذهانية قوية للغاية.
  • تتطلب تدخل المشفى العاجل.
  • سعادة ونشوة عارمة ومزاج عالي للغاية.
  • شديد الحساسية للغاية.
  • قوة وطاقة وحماش شديدين للغاية.
  • وأهمها على الإطلاق أفكار تضخمية والشعور بالأنا والعظمة.
  • عبقرية خاصة أوهام تصل به إلى الشعور أنه قائد كبير عظيم أو رئيس ما زعيم ما.
  • عدم الاحتياج إلى النوم.
  • متكلم لبق وسريع ولديه طاقة جبارة على الحديث والكلام.
  • تدفق أفكار كبير للغاية لديه مئات الأفكار.
  • التشتت العام.
  • فرط النشاط والحركة.
  • يتصرف تصرفات خطرة للغاية.
  • افتعال شجارات كبيرة.
  • إنفاق العديد من المال بلا داعي.
  • الدخول في العديد من الصفقات الخاسرة.
  • يدلي بتصريحات غير مسؤولة

نوبات الارتفاع إن قلت في الشدة تسمى نوبة هوس بسيطة أو منخفضة(تحت المانيا) ويوجد بها جميع الأعراض السابقة لكن أقل في الشدة.

نوبات الانخفاض الشعوري أو الاكتئاب الشديد

وهي على النقيض تمامًا من نوبة الارتفاع الشديد يشعر المريض فيها بما يلي:

  • رغبة في البكاء الشديد بلا سبب.
  • فقدان القوة والرغبة.
  • حزن مفرط.
  • خمول ورغبة في النوم.
  • فقدان القدرة على العمل.
  • فقدان القدرة على الدارسة.
  • عدم الرغبة في التواصل أو الحديث مع أحد.
  • رغبة عارمة في الانتحار.

هل إدمان المخدرات يسبب ثنائي القطب؟

نعم أثبتت الكثير من الأبحاث أن إدمان المواد المخدرة بأنواعها المختلفة يصيب المريض بأعراض ثنائي القطب وقد يصاب بثنائي القطب نفسه إن وجد العامل الوراثي كذلك.
فإن ثبت وجود عامل وراثي من الأب أو الأم تصبح المخدرات هي أحد أهم الأسباب لثنائي القطب.

كيف أعرف أني مريض بثنائي القطب؟

من أهم الأسئلة للغاية فكثيرًا من المرضى لا يعلمون أنهم مصابون حتى عند معرفة الأعراض وإليك بعض الأسئلة التي تعينك فهم مشاعرك وتصرفاتك:

  • هل يمر عليك أكثر من يوم تشعر فيه بقوة ونشاط غير مألوفين؟
  • هل تشعر بثقة بالغة في نفسك وفي أدائك في العمل أو أي نشاط آخر.
  • لا تشعر برغبة في النوم.
  • هل لديك سيل من الأفكار لا ينضب داخلك.
  • هل لديك شعور بالحزن المفرط بعد تلك المشاعر السعيدة أو قبلها؟
  • هل تريد البكاء بلا سبب؟
  • هل تفكر في إيذاء نفسك أو الخلاص من حياتك بأي وسيلة؟
  • هل تستمر تلك الأعراض لفترة صعودًا وهبوطًا؟

إذا كانت أغلب إجابتك نعم فلا بد من زيارة الطبيب النفسي على الفور.

ما مدى خطورة مرض ثنائي القطب؟

من أكثر الأمراض النفسية خطورة عند عدم الخضوع للعلاج هو مرض ثنائي للقطب للأسباب التالية:

  • يميل مريض ثنائي القطب للانتحار يوميًا أو يفكر فيه على الأقل.
  • يرى المريض هلاوس وتخيلات قد تودي بحياته للخطر.
  • حالات ثنائي القطب من النوع الأول قد تتطلب المشفى العاجل وإلا قد يموت المريض.
  • يصبح المريض شخصًا متهورا للغاية في نوبات الهوس الشديدة. وقد يؤذي من حوله.
  • الدخول في مشاريع كثيرة وتبديد المال مع كامل اعتقاده بصواب رأيه.
  • الأشد خطورة من هذا عدم اعتقاد بعض المرضى بثنائي القطب أنهم مرضى على الإطلاق بل الشخص المقابل هو المريض.
  • عدم القدرة على التركيز في العمل أو الدراسة.
  • في نوبات الهوس يصاب بالعظمة الشديدة ويصل به الأمر إلى أقصى حالة من الهلوسة وتدمير الذات.

ولا شك أن التصرف الوحيد هو رؤية الطبيب على الفور والبدء بعلاج دوائي.

 

علاج مرض ثنائي القطب

 

أفضل -علاج-لمرض-ثنائي -القطب
                                         علاج مرض ثنائي القطب

يتم علاج مرض ثنائي القطب على مراحل عدة وهدف العلاج هو علاج الأعراض وليس القضاء على المرض فمرض ثنائي القطب مرض مزمن، وطرق العلاج كالتالي:

1.علاج دوائي

وهو أهم نوع من الأنواع ولا علاج فعال بدونه، ويشمل أنواع مختلفة حسب استجابة المريض لبعض الأعراض الجانبية
وأهم تلك الأدوية هو الليثيوم.

2.علاج معرفي سلوكي

يساعد هذا العلاج المريض على فهم مشاعره الشخصية، لما يحزن ومتى يحزن، كيف يتصرف وقت تقلب المشاعر، يجعلك العلاج النفسي قادر على أن تكون كجهاز استشعار داخل جسمك.
ويعد من أكثر العلاجات فائدة وأهمها كذلك.

3.جلسات الكهرباء

من العلاجات الفعالة ولكن المؤقتة، وليست كما يشاع عنها أنها مضرة ومخيفة ومؤلمة فهي ليست كما يوحي اسمها.
نبضات من الكهرباء البسيطة للغاية غير المؤذية بالطبع تساعد على اختفاء الأعراض لمدة من الزمن ليست بالطويلة.

 

4.نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

لن يخبرك به الكثيرون لعدم شيوع هذا النوع رغم فعاليته، النظام الغذائي المتوازن منخفض الكربوهيدرات مثل الكيتو دايت يضمن لك هدوء نفسي كبير للغاية ويقضي على الآثار الجانبية للأدوية من أهمها أمراض الجهاز الهضمي.

5.وفي بعض حالات ثنائي القطب من النوع الأول يتم دخول المريض للمصحة.

مدة علاج مرض ثنائي القطب

لكي يتحسن مريض ثنائي القطب ويمارس حياته بصورة طبيعية لا بد من الاستمرار على الدواء مدى الحياة. وبمجرد البدء بالعلاج يلاحظ المريض تحسنًا في حياته بشكل كبير للغاية.

متى يمكن لمريض ثنائي القطب التوقف عن تناول الدواء؟

مرض ثنائي القطب من الأمراض التي يتعايش معها الإنسان بصورة طبيعية عند تناول الدواء فقط.
لا يمكن لمريض ثنائي القطب أن يوقف استخدام الدواء من تلقاء نفسه حتى وإن شعر بالتحسن فمرض ثنائي القطب من الأمراض المزمنة ولكن يعيش المريض بصورة طبيعية عند تلقي العلاج فقط.

هل يشفى مريض ثنائي القطب؟

هل يمكن الشفاء من مرض الاضطراب الوجداني حقًا! كثيرًا ما يتم طرح هذا السؤال والجواب هو:

  • مرض ثنائي القطب من الأمراض المزمنة مثل السكري لا يتم الشفاء منه شفاء تامًا ولكن يمكن التعايش معه بصورة طبيعية للغاية عند الالتزام بالدواء الذي يوصي به الطبيب.
  • يمكن التعايش مع مرض ثنائي القطب بصورة تقارب درجة الشفاء، فعند التزامك بالعلاج الدوائي والمعرفي والغذائي يصبح التكيف مع المرض أسهل للغاية.

ما أفضل علاج لمرض ثنائي القطب؟

أفضل أسباب الشفاء هو الالتزام بالدواء الموصي به من قبل الطبيب ثم
اتباع نظام منخفض الكربوهيدرات مثل الكيتو دايت يعمل نظام الكيتو دايت على استقرار حالة المريض النفسية وتقليل تعرضه لنوبات عنيفة حسب أحدث الدراسات.

ما أسرع علاج لمرض ثنائي القطب؟

تعد الجلسات الكهربية من أسرع الحلول لحل مشكلة ثنائي القطب ولكن المؤقتة
فتزول عنك الأعراض لمدة أسبوع أو اثنين لا أكثر.
لذا فإن المداومة على العلاج الدوائي والمعرفي والغذائي -النظام منخفض الكربوهيدرات_ هو الحل المستمر والأفضل.

هل يمكن علاج مرض ثنائي القطب بالعلاج الغير دوائي؟

يشترط لعلاج مرض ثنائي القطب البدء بعلاج دوائي لمعالجة سبب المرض الأساسي ومن دونه لا يتم الشفاء.
ويأتي بعده في الأهمية العلاج المعرفي السلوكي.

متى يشفى مريض ثنائي القطب؟

مرض ثنائي القطب من الأمراض المزمنة، لا يشفى المريض بشكل كامل ولكن بالاستمرار على العلاج يصبح شخصًا طبيعيًا للغاية كأنه تماثل للشفاء.

خرافات حول مرض ثنائي القطب

من أكثر الأمراض التي تنتشر حولها الخرافات نتيجة الجهل بالأمراض النفسية هو مرض ثنائي القطب ومن أخطر تلك الخرافات ما يلي:

  • أن مريض ثنائي القطب مجنون.
  • أنه لا يمكن الشفاء منه وغير قابل للعلاج.
  • العلاجات الوهمية بالأعشاب وغيرها لمريض ثنائي القطب.
  • أن ذهاب المريض للطبيب النفسي نوعا من الجنون كذلك.
  • جميع المرضى لا علاج لهم إلا بالمصحات مدى الحياة.
  • أن فكرة دخول مصحة هو أن المريض لن يخرج ولن يشفى أبدًا.
  • أن الأطفال لا يصابون بمرض ثنائي القطب.
  • تصديق المريض لأي من تلك الخرافات تدفعه لحافة الموت فإن كنت تعاني من ثنائي القطب توقف عن سماع تلك الخرافات وتصديقها.

التعايش مع مرض ثنائي القطب

مرض ثنائي القطب من أكثر الأمراض النفسية القابلة للتعايش معها بمجرد البدء بالعلاج رغم الصعوبات في البداية.
إلا أنه بمجرد البدء بالعلاج والالتزام به يستطيع المريض استغلال نقاط قوته وضعفه.
وأفضل الوسائل لمساعدتك على التعايش هي كالآتي:

  • قراءة شاملة عن المرض لتفهم نفسك بالقدر الكافي والمطمئن فالإنسان يخاف مما يجهل ويطمئن لما يعرفه.
  • الكتابة التعبيرية: تعد من أفضل وسائل العلاج لفهم النفس والمشاعر وتفريغ المشاعر السلبية.
    تجنب مصادر اليأس والإحباط من المقربين أو من غيرهم.
  • الحصول على مساعدة من مصادر الدعم كبعض الأصدقاء أو من غيرك من المصابين بثنائي القطب.
  • كتابة نموذج يسمى حالة الطوارئ: وهو عبارة عن رسائل إلى نفسك ماذا تفعل في أصعب حالتك مثلا عليك تدوين رقم أفضل طبيب لديك لتتحدث معه أو أفضل صديق وهكذا.

لماذا يعد مرض ثنائي القطب خطيرًا؟

يعد مرض ثنائي القطب خطيرًا بسبب أنه حالة عدم اتزان عام لا يمكن للمريض الاستمرار في أي من أمور الحياة دون العلاج. بل بالأحرى الاستمرار في الحياة عمومًا، فغالب المرضى تراودهم أفكار انتحارية كثيرة للغاية يوميًا لا تخفت أصواتها إلا بعد الخضوع للعلاج.

ماذا يرى مريض ثنائي القطب؟

في أثناء نوبات الارتفاع أو الهوس يصاب بعض مرضى ثنائي القطب بهلاوس وخيالات.

فيرى أشخاص من وحي خياله قد يتشاجرون معه ويتشاجر معهم

ويسمع أصواتهم كذلك، قد يرى، أصدقاء له، أقاربه وفي بعض الأحيان يرى حيوانات كالقطط والكلاب.

مرض ثنائي القطب وقيادة السيارة

هل يؤثر مرض ثنائي القطب على قيادة السيارة؟ والجواب هو نعم.

أثناء نوبة الهوس المرتفعة أو الأقل خطورة منها: لا يمكن للمريض قيادة السيارة لأنه غير قادر على التركيز، أو الإحساس بعواقب الأمور.

وقد يصاب المريض بهاوس تجعله يسمع ويرى أشياء لا وجود لها. لذا من الخطر قيادة السيارة.

وخلال نوبات الاكتئاب: تزداد رغبة المريض في الانتحار فقد يعرضه ذلك للخطر الشديد.

ولكن ليس جميع المرضى على حد سواء فيجب استشارة الطبيب النفسي المختص أولًا.

أكبر ما يعانيه مريض ثنائي القطب

يعاني العديد من مرضى ثنائي القطب من إنكار مرضهم وعدم القدرة على تصديق أنهم في حاجة ماسة للدواء بصفة دورية وهذا في بدايات الإصابة بالمرض ولكن أكبر ما يؤثر على مريض ثنائي القطب هو الآتي:

  • نظرة المجتمع له من أقاربه فبعضهم ينعتونه بالجنون.
  • عدم القدرة على اتخاذ قرارات حياته.
  • كثرة ترداد حوله أنه مجنون أو غيرها من الصفات تزيد من حالته سوءًا.
  • أكثر المرضى عرضة للمواد الإدمانية هو مريض ثنائي القطب وهذا للهرب من سيل المشاعر السلبية ونبذ بعض الفئات المقربة له.

كيف تتعامل مع مريض ثنائي القطب؟

إذا كنت من أقرباء المريض من الدرجة الأولى فمن الأفضل قراءة كتب عن المرض لتلاحظ تغيره وقت النوبات وإذا أقدم على الإضرار بنفسه.
ومراجعة الطبيب كذلك ليخبرك كيف تتصرف في أوقات الأزمة.
وعليك أن تعلم أن ليس لديك صديق أفضل من الصبر على هذا فسوف تلاحظ تغيرات كبيرة عليه وعليك محاولة دعمه فقط لا غير.

كيف يتعامل المريض مع من حوله؟

مريض ثنائي القطب الغير خاضع للعلاج مع الأسف الشديد من أصعب المرضى للتعامل معهم لا لشيء سوى أنه لا يشعر بأنه يؤذي أحدًا

هل يستطيع مريض الاضطراب ثنائي القطب العمل؟

نعم، مريض ثنائي القطب الخاضع للعلاج يمكنه العمل بالطبع وممارسة الحياة بصورة طبيعية.

هل يسبب اضطراب ثنائي القطب مشاكل في المعدة?

ليس مرض ثنائي القطب وإنما أدوية ثنائي القطب تسبب مشكلات في الجهاز الهضمي
وتزول هذه الأعراض عند القيام بنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

هل يسبب مرض ثنائي القطب زيادة الوزن؟

ليس مرض ثنائي القطب المسؤول وإنما الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية تسبب زيادة في الوزن.

هل مرض ثنائي القطب مرض وراثي؟

الجواب نعم بالطبع، هو مرض وراثي.

هل تزداد أعراض مرض ثنائي القطب بزيادة العمر ؟

الجواب هو حسب استجابة المريض للعلاج، ولكن لا تزداد الأعراض بزيادة العمر بل تقل نسبيًا في شدتها.

هل تعاطي الحشيش يؤدى إلى مرض ثنائي القطب؟

الجواب المفاجئ هو نعم يسبب الحشيش مرض ثنائي القطب عند وجود العامل الوراثي للمريض. وقد أجريت العديد من الدراسات على ذلك.
ورغم ادعاء البعض ممن يتناولونه أنه غير ضار كثيرًا إلا أنه يسبب حالة من الذهان والأمراض النفسية للمريض ومن أبرزها بالطبع ثنائي القطب.

ما أفضل الأدوية لعلاج مرض ثنائي القطب؟

أفضل الأدوية المستخدمة بكثرة هو الليثيوم. لما له من خصائص فعالة ضد أعراض مرض ثنائي القطب.

هل مريض الاضطراب الوجداني يتزوج؟

نعم، يتزوج مريض ثنائي القطب عند التزامه بالعلاج ويوجد الكثير من المصابين بثنائي القطب متزوجين ولديهم أطفال.
ولكن في حالة أن المصاب بثنائي القطب أنثى فيجب استشارة الطبيب قبل الحمل بسبب خطورة الدواء على الجنين.

هل يؤثر مرض ثنائي القطب على الحمل؟

بعض أدوية ثنائي القطب تكون خطرًا على الجنين لذا نعم يؤثر وعلى الزوجين مراجعة الطبيب جيدًا لمعرفة هل يمكن تغيير نوع الدواء أم لا.

هل مريض ثنائي القطب ينجب أطفال؟

عند الرجال لا يسبب مرض ثنائي القطب العقم.
عند النساء تؤثر بعض الأدوية على الأجنة وقد ينصح الطبيب بتجنب الحمل ولكن يمكن استبدال الدواء بغيره عند استشارة الطبيب وحسب حالة المريضة

هل مرض ثنائي القطب يؤدي إلى الجنون؟

توقف مريض ثنائي القطب عن الدواء نعم قد يؤدي به الحال إلى زيادة حالات الهوس والهلاوس فيظن أنه مصاب بالجنون. ولكن بمجرد البدء بالعلاج يتعايش المريض مع مرضه بصورة طبيعية للغاية.

هل يعيش مريض الاضطراب الوجداني حياة طبيعية؟

مريض الاضطراب الوجداني هو مريض ثنائي القطب، ويمكنه الاستمرار في حياة بصورة طبيعية إن التزم بالدواء، والعلاج المعرفي السلوكي.

هل مريض الاضطراب الوجداني مجنون؟

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة الحزينة التي نسمعها من مريض ثنائي القطب
والجواب بالطبع لا ليس مجنونًا على الإطلاق.

ولكن عند عدم الانتظام على الدواء تزداد نوبات الهوس أو الإكتاب فيسمع المريض أصواتا هو وحده من يسمعها. ويرى كذلك أشخاصًا وحده القادر على رؤيتهم فيظن أنه مجنون أو يظن من حوله ذلك.
والحل فقط هو الالتزام بالدواء الموصى به من الطبيب.

هل مريض ثنائي القطب ذكي؟

نعم من أكثر المرضى ذكاءً وعبقرية هو مريض ثنائي القطب وقد أجريت العديد من الدراسات على ذلك.
وتحديدًا أثناء نوبات الارتفاع المتوسطة عند المداومة على العلاج فقط، فبدون الدواء يصبح المريض خطرًا على نفسه وعلى من حوله.

 

هل يسبب مرض ثنائي القطب الهلاوس؟

نعم، كما ذكرنا يسبب مرض ثنائي القطب الهلاوس ولكن في نوبات الارتفاع غير الخاضعة للعلاج.

هل يسبب مرض ثنائي القطب سرطان الدماغ؟

لا. بل العكس يتسبب مرض سرطان الدماغ في الإصابة بمرض ثنائي القطب عند توفر العامل الوراثي للمريض.

هل يؤدي سرطان الدماغ إلى مرض ثنائي القطب؟

نعم بعض أنواع سرطان الدماغ هي أحد الأسباب الرئيسية في مرض اضطراب ثنائي القطب.

ما أفضل الكتب عن مرض ثنائي القطب؟

عقل غير هادئ لد.كاي ردفيلد جايمسون: وهي طبيبة وتروي تجربتها الشخصية في معايشة المرض كذلك.

نرجو أن نكون قد تفهمنا ألمك أو عبرنا عنه وحملنا صوتك سواء كنت المصاب بالألم أو من يرافقه إلى من يظن أن المرض نفسي مجرد ضرب من الجنون أو المبالغة كما نرجو أن تتفهم من حولك فبعضهم ليس لديه الوعي الكافي بهذا المرض ونتمنى لك شفاءً عاجلًا.

المراجع

NSH
MayoClinic

د. مريم عطاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.