سرطان الدماغ

سرطان الدماغ

سرطان الدماغ ذاك الزائر الذي يصيب صاحبه بالأرق وتتتابع عليه الهواجس فيظل خائفًا متسائلًا ما أعراض سرطان الدماغ؟ هل لسرطان المخ( الدماغ)علاج؟ ومن هنا نبدأ بإزاحة ستار الخوف ونبدله بالطمأنينة والحقيقة.

Table of Contents

ما سرطان الدماغ؟

سرطان (ورم) المخ: يطلق لفظ سرطان (كانسر) على الأورام الخبيثة.

والورم هو: كتلة من الخلايا تكونت نتيجة تكاثر بعض الخلايا في الجسم بصورة متزايدة غير طبيعة في الحجم والعدد.

 وينقسم الورم إلى نوعين وهما:

الأورام الحميدة:

كتلة من الخلايا تكونت عند تكاثر بعض الخلايا في الجسم في الحجم والعدد ولكن لا تنتقل من عضو إلى آخر وعند معالجتها لا تعود مرة أخرى.

الأورام الخبيثة:

كتلة من الخلايا تكونت عند تكاثر بعض الخلايا السرطانية في الجسم في الحجم والعدد، لها القدرة على الانتقال عبر الدم أو الليمف إلى أعضاء أخرى كذلك، عند معالجتها واستئصالها تعود من جديد.

وما نخصه بالذكر اليوم هو سرطان الدماغ أي وجود ورم خبيث في خلايا المخ.

أعراض سرطان الدماغ

تختلف أعراض سرطان الدماغ باختلاف موقع الورم الخبيث وحجمه في الدماغ فتتأثر الأعصاب المغذية للجسم عند ضغط الورم الخبيث على الحبل الشوكي، كما يتأثر محيط الدماغ بالكامل وإليك أبرز الأعراض:

أعراض سرطان الدماغ في مراحله الأولى

  • الصداع الشديد.
  • نوبات من الصرع.
  • صعوبة الكلام.
  • تشوش الرؤية.
  • فقدان الوعي.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.
  • صعوبة التركيز.
  • صعوبة اتخاذ القرارت.
  • مشكلات في السمع.

أعراض سرطان المخ(الدماغ) في مراحله الأخيرة

تزداد الأعراض عن المرحلة الأولى وقد لا تظهر جميعها معًا وإنما بعٌض منها وهي كما يلي:

  • فقدان القدرة الرؤية تمامًا.
  • عدم القدرة على السمع.
  • فقدان القدرة على تميز الألوان أو الأصوات.
  • فقدان الذاكرة الجزئي أو الكامل.
  • القيء.
  • نوبات شديدة من الصرع.
  • صعوبة التنفس.
  • عدم القدرة على البلع.
  • فقدان القدرة على الوقوف أو الحركة.
  • فقدان القدرة على القراءة أو الكتابة.
  • الهلاوس والتخيلات.

هل يسبب سرطان المخ (الدماغ)الذهان؟

والجواب نعم حسب أحدث دراسة أن أورام المخ الخبيثة-السرطانية- تسبب الذهان.

أعراض ورم المخ عند الأطفال

يختلف علاج ورم (كانسر) المخ عند الأطفال عن البالغين نسبيًا لذا يتم الإستعانة بطبيب أطفال مختص. والأعراض هي كالتالي:

  1. الشعور بالصداع الشديد.
  2. تشوش الرؤية.
  3. الإحساس بضغط شديد على منطقة الرأس.
  4. نوبات.
  5. فقدان الوعي.
  6. وجود بقعة رخوة في جمجمة الأطفال الرضع.
  7. مشكلات في النطق.
  8. مشكلات في السمع.

عند ظهور أي من تلك الأعراض يجب فورًا الذهاب للطبيب وعلى وجه الخصوص إذا كان أحد الآباء أو أقارب الدرجة الأولى مصابا بأورام خبيثة.

 أعراض ورم المخ عند النساء

هل من اختلاف كبير بين سرطان المخ عند النساء والرجال؟ سؤال تطرحه الكثير من السيدات والجواب في الحقيقة أنه لا يختلف المرض لتختلف الأعراض.

فأعراض ورم المخ عند النساء هي نفسها الأعراض العامة السابق ذكرها.

أسباب سرطان الدماغ

كعادة جميع أنواع السرطانات والأورام الخبيثة ما من سبب معين ثابت يمكن أن يكون هو وإنما بعض العوامل المؤثرة وعوامل خطورة.

وفي حالة سرطان الدماغ: يتغير الحمض النوي لبعض الخلايا في الدماغ مثل(خلايا المخ والغدد النخامية والغدد الصنوبرية).

فيحدث بها طفرة جينية أي تغير في العامل الجيني المسؤول عن النمو الطبيعي داخل الخلايا.

فتبدأ تلك الخلايا الغريبة بالنمو السريع في الحجم والعدد وتموت الخلايا ذات النمو الطبيعي.

وتٌشكل هذه الخلايا التي تنمو كتلة أي ورمًا خبيثًا.

عوامل خطورة تسبب سرطان الدماغ

ومن أهم العوامل المؤثرة في الإصابة بسرطان الدماغ(المخ) ما يلي:

عوامل وراثية: وجود أحد الآباء أو الأقارب المصابين بسرطان الدماغ يعد عامل من أهم العوامل.

حدوث تغيرات أو طفرات جينية : نتيجة التعرض للإشعاع لبعض المقيمين بجوار المحطات النووية والإشعاعات الأيونية.

المناعة شديدة الانخفاض: عند انخفاض مناعة جسم الإنسان يصبح عرضة للإصابة بكافة أنواع الأمراض.

التعرض لبعض المواد الكميائية السامة: أثبتت بعض الأبحاث أن بعض العاملين في مصانع المواد البلاستيكية خطورة تعرضهم للعناصر السامة مثل كلوريد الفينيل( vinyl chloride).

الإصابة بأنواع أخرى من السرطانات مثل: سرطان الجلد, سرطان البنكرياس، سرطان الرئة وسرطان الثدي.

الإصابة ببعض الأمراض الوراثية التي بوجودها في الجسم يصبح عرضة للإصابة بسرطان الدماغ مثل:

  • متلازمة كاودن الوراثية.
  • متلازمة جورلين أو سرطان الخلايا القاعدية.
  • متلازمة داء السلائل أو الورم الدبقي.
  • متلازمة لي-فرومني.
  • مرض فون هيبل لينداو.
  •  مرض التصلب الحدبي.

تشخيص سرطان الدماغ

يتم تشخيص ورم المخ بالاستعانة بالوسائل التالية:

  • الرنين المغناطيسي(MRI): والتصوير المقطعي (CT)، تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • الخزعة: هي سحب عينة من الورم وفحصها تحت المجهر لمعرفة المرض من نوع خلاياه.ويتم سحب العينة من الورم باستخدام إبرة صغيرة الحجم تدخل إلى داخل المنطقة المستهدفة في الدماغ.
  • فحص الأعصاب: يتم فحص استجابة أعصاب السمع والبصر والحركة وسائر أعصاب الجسم.
  • البزل القطني: يتم سحب عينة من السائل النخاعي وإرسالها للمعمل لفحصها لتحديد الخلايا السرطانية.
  • تحليل الدم والبول: ويتم الاستعانة بهما لمعرفة كفاءة الكلى والكبد ولا يقوم بهما الطبيب في جميع الأحوال إلا قبل خضوع المريض للعلاج الكميائي أو الجراحي.
  • والتاريخ المرضي للمريض: في حالة حدوث سرطان الدماغ لأحد الوالدين أو تعرضه للإشعاع أو مرضه بأي من الأمراض لوراثية السابق ذكرها.

هل تحليل الدم يكشف سرطان الدماغ؟

ومما ذكرنا فالإجابة لا لا يمكن التعويل أو الاعتماد على تحليل الدم كعامل في تشخيص سرطان المخ وحد وإنما يتم الاستعانة به قبل العلاج الجراحي أو الكيميائي.

درجات سرطان الدماغ

من الجدير بالذكر أن سرطان الدماغ لا يخضع لدرجات السرطان المتعارف عليها حيث إنه من أسرعهم انتشارًا فلا يخضع بصورة يمكن الاعتماد عليها للدرجات.

ينقسم سرطان الدماغ حسب انتشار كتل الخلايا السرطانية من الدماغ إلى أجزاء الجسم المختلفة وحسب سرعة انتشارها وطرق العلاج إلى أربع درجات:

  1. الدرجة الأولى: تلك هي الدرجة البسيطة نسبيًا في المرض وغالبا ما لا يأتي عندها المريض للفحص، وتتميز ببطء نمو الخلايا السرطانية، ويتم العلاج بها بتحديد حجم الورم ومتابعته وإجراء الفحوص الأزمة أو بإزالته جراحيًا.
  1. الدرجة الثانية: يزداد فيها سرطان الدماغ خطورة وتزداد نمو الخلايا السرطانية بسرعة عن الدرجة الأولى وعند خضوع المريض للجراحة تزداد فرصة عودة الورم من جديد.
  1. الدرجة الثالثة: وهيا بداية الخطورة الفعلية وحسب معظم الدراسات يبدأ منها المريض في الذهاب للطبيب، تصبح الأعراض أشد خطورة وتأثيرًا وينتشر المرض سريعًا إلى أجزاء الجسم المختلفة وكما يمكن أن يتحول بسرعة إلى الدرجة الرابعة.
  1. الدرجة الرابعة: يتعاظم أمر المرض داخل الجسم وينتشر سريعًا، تحيط الخلايا السرطانية نفسها بجدار دموي يمنحها التغذية، أخطر المراحل على الإطلاق.

أنواع سرطان الدماغ

تتعدد أنواع سرطان الدماغ ومنها:

  1. الورم النجمي.
  2. الورم العصبي.
  3. الورم الأرومي الدبقي.
  4. سرطان الضفيرة المشيمية.
  5. الورم النخاعي النجمي.

أخطر أنواع سرطان الدماغ

الورم الأرومي الدبقي(Glioblastoma) يعد من أخطر أنواع السرطانات التي تصيب الدماغ، حيث يصل سريعًا للدرجة الرابعة من درجات السرطان وسريع الانتشار.

سرعة انتشاره تجعله صعب العلاج

طرق علاج سرطان الدماغ

أفضل طرق علاج سرطان الدماغ هي ما توافقت وحالة المريض, فبالنظر إلى حجم الورم في المخ، موضعه وحالة المريض الصحية يتحدد العلاج وإليك الطرق الأكثر استخدامًا: 

علاج بالإشعاع

يتم عن طريق توجيه الأشعة السينية أو البروتونات إلى ورم الدماغ.وتستخدم أشعة البروتونات للوصول إلى الأماكن الدقيقة داخل المخ أو مع الأطفال.

بعد أنواع هذه الأشعة يوجه فقط على الورم داخل الدماغ أو على الدماغ جميعه حسب حالة المريض.

علاج جراحي

يتم استئصال الورم من مكانه عند سهولة الوصول إليه، وبمجرد استئصال الورم تقل الأعراض بصورة ملحوظة.

لكن إذا كان حجم الورم كبير فلا يتم الاستئصال الكامل في بعض الأوضاع التي يراها الطبيب مناسبة فقد تتعرض العين للخطر إذا كان حجم الورم كبيرًا عند استئصاله.

الجراحة باستخدام الإشعاع: 

 ليست عملية جراحية كالعلاج الجراحي ولكنها عبارة عن توجيه عدة موجات إشعاعية متفاوتة القوة إلى ورم المخ فتتركز بقوة كبيرة للغاية على الورم فيتم القضاء عليه.

وتتم الجراحة الإشعاعية في جلسة واحدة.

علاج دوائي موجه

يسمى هذا النوع من العلاج الطب المستهدف حيث يتم استهداف الخلايا السرطانية ومنعها من التكاثر ولا يؤثر على الخلايا السليمة مما يجعله علاج فعال للغاية.

يتم إعطاء المريض أنواع معينة من الأدوية (Targeted drugs) التي تستهدف الخلايا السرطانية فقط وتمنعها من التكاثر.

 ولا يمكن الاعتماد عليها وحدها بالطبع. إذ أنها قيد التحديث المستمر.

علاج كيميائي(الكيماوي)

العلاج الكيميائي لسرطان الدماغ هو علاج بالأدوية مثل التيموزولاميد(Temodar).

وغيره حسب ما يراه الطبيب.

الفرق بين العلاج الدوائي المستهدف وبين العلاج الكيماوي لعلاج سرطان الدماغ

يختلف العلاج الدوائي المستهدف عن العلاج الكيماوي في طريقة العلاج كالآتي:

العلاج الدوائي المستهدف (الموجه):

يختص باستهداف الخلايا السرطانية فقط ولا يؤثر على الخلايا السليمة المجاورة مما يعني أنه أقل خطورة وآثارًا جانبية.

العلاج الكيماوي:

يؤثر على الخلايا السرطانية الخلايا السليمة معًا مما يجعل آثاره الجانبية أكثر.

أسعار العلاج الموجه في مصر (Targeted Therapy) لعلاج سرطان الدماغ

يتراوح سعر علاج سرطان الدماغ وغيره من مختلف أنواع السرطان من 10 إلى 20 ألف جنيه مصري حسب التاريخ الحالي.

ولكن بسبب ارتفاع السعر على المريض تسعى الكثير من المؤسسات الخيرية إلى تهيئة العلاج لهم من هذه المؤسسات مؤسسة مرسال.

الطب البديل لعلاج سرطان الدماغ

هو ليس طبًا بالمفهوم التقليدي وإنما بعض مما مارسه المصابون بسرطان الدماغ ووجدوا بعده تحسنًا ملحوظًا فهو محض تجارب ليس إلا لكن وٌجدت كثير من الدراسات تؤكد فعاليته. ومن أمثلة الطب البديل ما يلي:

  • الإبر الصينية: بعض الدراسات التي أٌجريت أثبتت فعالية الإبر الصينية غير أنه ليس من السهل الحصول على هذه الطريقة من العلاج لكثرة المدعيين.
  • التنويم المغناطيسي
  • العلاج المعرفي السلوكي: الذهاب إلى طبيب نفسي معرفي يساعدك على التعايش مع المرض وتخفيف الآلام لنفسية. 
  • ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة من الوسائل الفعالة حقا في تقليل الآثار الجانبية والشعور بالتوتر.
  • التأمل: ويقصد به حالة من الاسترخاء والبعد عن التوتر قدر المستطاع.
  • العلاج الطبيعي والتدليك.
  • البدء باتباع نظام غذائي صحي: تلك أهم النصائح وأفضلها. ومن الأفضل رؤية طبيب تغذية مختص لمتابعة حالتك.

الكيتو دايت والشفاء من سرطان الدماغ

هل يعالج الكيتو دايت سرطان الدماغ؟ هل يمكن القضاء على الخلايا السرطانية عند ممارسة نظام الكيتو؟

وغيرها من الأسئلة الكثير والجواب هو نعم أثبت أحدث الدراسات أن الأنظمة الصحية المنخفضة الكربوهيدرات مثل الكيتو يساعد على الشفاء من سرطان الدماغ.

حيث أن الكيتو دايت يزيد من مناعة الجسم ويقلل الإصابة بالاتهابات والفيروسات.

لكن لا بد من استشارة الطبيب وعمل الفحوص الازمة قبل القيام بنظام الكيتو دايت فقد لا يصلح لبعض مرضى الكلى والكبد. 

علاج سرطان الدماغ بالأعشاب

لبعض الأعشاب آثار في رفع جهاز المناعة ومن ثم مقاومة الجسم لأعراض السرطان 

ومنها:

  • الفلفل الأسود.
  • الكركم.
  • الزعفران.
  • الزنجبيل.
  • القرنفل. 
  • الخردل.

لا يتم الاعتماد على أي وصفة دون استشارة الطبيب المختص.

هل يشفى مريض سرطان الدماغ؟

نعم و لا. فهذا يعتمد على حالة المريض ووضعه فان تم اكتشاف سرطان الدماغ في مراحله الأولى فنسبة الشفاء كبيرة.

وإذا تم في المراحل المتأخرة فوحده لطف الله ما يجعل النجاة واردة الحدوث.

آخر أيام مريض سرطان الدماغ

لا يوجد ما يسمى آخر أيام مريض سرطان الدماغ فلا يعلمها أحد ولكن عند حدوث ما يلي: 

  • فقدان في الذاكرة
  • فقدان القدرة على الكلام
  • عدم القدرة على الرؤية 
  • فقدان الوعي أغلب الوقت

تكون ذلك مؤشرًا على ازدياد الأعراض ووصول المريض لمرحلة متأخره في المرض.

دور الأسرة مع مريض سرطان الدماغ

الدور الأصعب على الإطلاق فرؤية قريب لك في هذا الوضع يصيب بالعجز وتشعر أنه ما من شيء يمكنك فعله ولكن يوجد والكثير وإليك بعضها:

  • التماسك أمام المريض.
  • رفع الروح المعنوية للمريض.
  • قضاء وقت أطول معه.
  • ممارسة الرياضة معه.
  • مشاركته النظام الغذائي ليشعر بالتشجيع.
  • مساندة المريض النفسية وحثه على الصبر.

ذلك غيض من فيض وسنترك لك الباقي لتكتشفه فوجودك بالقرب منه سيكشف لك المزيد لتفعله.

التعايش مع سرطان الدماغ

من أقسى الآلام التي يعانيها مريض السرطان شعوره بالألم النفسي والبدني، فتارة يشعر بالوحشة وتارة بالوحدة، ولكن قد يخفف عنك معرفة أنك لست وحدك ويمكنك ممسارة بعض أمور الحياة التي تحب وإليك بعض النصائح:

  • ممارسة القدر القليل من الرياضة مع شخص تفضله من المحيطين.
  • الانضمام لمجموعات مصابة بمثل نوع مرضك فهذا يساعدك كثيرًا ويمنحك الأمل والشجاعة.
  • رؤية طبيب نفسي معرفي لأنه قد يراودك الألم والغضب والحزن فينبغي عليك فهم كيف تتعامل مع هذه المشاعر.

الوقاية من سرطان الدماغ

هل يمكن الوقاية من الأورام الخبيثة؟ والجواب المفاجئ نعم يمكن الوقاية عند اتباع الآتي:

  • القيام بنظام غذائي صحي منخفض الكربوهيدرات.
  • ممارسة الرياضة.
  • البعد عن المنتجات المصنعة والزيوت المهدرجة.
  • الكشف الدوري ومتابعة الطبيب تحديدًا عند وجود نسبة عامل وراثي.

كثيرا مما تظنه شرا يكمن فيه الخير فمن يدري أن بهذا المرض سرطان الدماغ الذي يحمل في طياته الألم أنه منحة من الله لك لتصل بها إلى السعادة الباقية فلا تبتئس. 

المراجع:

NHS

WebMED

CANCER

د. مريم عطاء الله

رأيان حول “سرطان الدماغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.